مقالات

وشهد شاهد د. يوسف السمانى مفاتيح

وشهد شاهد د. يوسف السمانى مفاتيح

 

 

وشهد شاهد د. يوسف السمانى
مفاتيح
حينما تستعصى الاقفال لابد من ايجاد مفاتيح لها وبعد قيام الثورة الظافرة وجدت الكثير من الاقفال المستعصيه التى لابد من ايجاد مفاتيح لها واولي هذه الاقفال المسعصيه الاقتصاد المتدهور والذي يرتبط بحياة الناس ومعاشهم الذي قامت من اجله الثورة ولكن الاقتصاد اصبح يسؤء فى كل يوم لدرجة ان الناس اصبحت لا تجد الطعام وذلك فى بادرة لم تحدث من قبل منذ استقلال السودان ولم تظهر حكومة الثورة اي جديه فى معالجة الاقتصاد المتردى وايجاد مفتاح له وتردى الاقتصاد جعل الفوضي تعم فى كل شىء والتى قد تقود البلاد الي انفلات امنى يقضى علي المتبقى من السودان واذا كان الحل الامثل هو التطبيع مع إسرائيل وانعاش الاقتصاد السودانى ورفع اسم السودان من قائمة الدول الراعيه للارهاب ليعود السودان لحظيرة الدول العالميه ماذا تنتظر الحكومه وقد جاء اليها مفتاح الاقتصاد واذا كان عذر الحكومه انها غير مخوله بالتطبيع مع
إسرائيل من الذي خولها باتخاذ قرارات مصيريه مثل رفع الدعم وتعويم الجنيه السودانى حتى اصبح لا قيمة له علي الحكومة علاج الاقتصاد السودانى لانه ذكرنا قد ياتى بعواقب تضيع معها الثورة نفسها . المفتاح الثانى مفتاح العلاج والدواء الذي اصبح الثوار نفسهم لا يجدون الطبيب الذي يكشف عليهم واذا وجدوه لا يجدون قيمة الدواء الذي اصبحت قيمته تصل الي ارقام فلكيه والمرض لا يمكن تاجيله ولا يقبل الانتظار لذلك لابد من ايجاد مفتاح له . المفتاح الثالث هو المواصلات التى لابد من ايجاد علاج لها لانها هى وسيلة الفقراء والبسطاء وحتى تعالج الحكومه هذه المشكله عليها ان تقدم لوسائل المواصلات وقود مدعوم كما عليها ان تضع رقابة حازمه وقوانين رادعه لمن يتلاعب بتعرفة المواصلات حتى لا يستقل ضعاف النفوس المواطن البسيط ان المشكلات التى تحتاج لمفاتيح كثيرة وعلي الحكومه العمل بجديه لعلاج كل المشكلات التى تواجه المواطنين والا سياتى الطوفان وعندها ستعرف الحكومه غلطتها.
نقطه سطر جديد .
كل الشكر والتقدير للاستاذ خالد مصطفى والي ولاية شمال كردفان الذي عمل علي حل مشكلة بعض الزملاء الاعلاميين الذين ساهم معهم مولانا احمد هارون الوالي الاسبق لشمال كردفان فى تكلفة علاجهم بالخارج وبعد الثورة طالبتهم نيابة الولاية باسترداد هذه المبالغ فى بادرة لا تشبه السودانيين شكرا جزيلا الاستاذ خالد مصطفى والي ولاية شمال كردفان اللهم احفظ السودان واهل السودان من كل شر امييين يا رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم

مقالات ذات صلة

إغلاق