مقالات

وشهد شاهد د. يوسف السمانى اعلاميون فاسدون

وشهد شاهد د. يوسف السمانى اعلاميون فاسدون

 

 

اعلاميون فاسدون

لم يخلو العهد البائد من بعض الاعلاميين الذين كانوا يطبلون للعهد البائد ويقبضون ثمن هذا التطبيل ويصورون للشعب عكس ما كان يحدث وكثيرون منهم كانوا يقبضون الثمن ويكفى ان الرئيس المعزول عمر البشير ذكر فى المحكمه انه كان يدفع للشيخ عبد الحى وهذه الاموال التى تقاضاها هؤلاء الاعلاميون هى اموال هذا الشعب ويجب ان تسترد ونحن كاعلاميين حينما نطالب بالشفافيه واعادة الاموال المنهوبه يجب ان نبدء بانفسنا واذا كان بيننا من نهب من اموال هذا الشعب يجب اعادتها وامانة الاعلام بالمؤتمر الوطنى المحلول لديها الوثائق والاسماء التى دفعت لها الاموال وعلي لجنة الفساد الاستيلاء علي هذه الوثائق وكشف كل من دفعت له اموال من الاعلاميين والمطالبه باسترداد هذه الاموال وهناك برنامج يقدم فى رمضان من كل عام يسمى الراعي والرعيه وتقدم عبره مبالغ كبيرة من الاموال لصفوه يتم اختيارهم بعناية ويقوم المخلوع بزيارتهم فى منازلهم وتقدم لهم الاموال وكان يشرف علي هذا البرنامج الاستاذ حاتم حسن بخيت وكان يشغل وظيفه كبيرة بمجلس الوزراء قبل اختياره مديرا لمكتب المخلوع بدرجة وزير ان الاموال التى كان يوزعها المخلوع لم تكن امواله بل كانت اموال الشعب السودانى ويجب ان تعاد الي خزينة الدوله .

 

 

 

 

 

 

 

اننا نريد كاعلاميين ان نبدء بتطهير انفسنا وواجب علي كل اعلامى قبض من العهد البائد ان يبادر باعادة المبالغ التى دفعت له قبل ان تاتيه لجنة مكافحة الفساد والاسماء والمبالغ التى دفعت موجوده . واذا لم تتم الاستجابه سنقوم بنشرها .

نقطه سطر جديد

 

 

 

 

 

المواطنون يتساءلون ماذا يحدث فى الخرطوم ولماذا تنتشر المظاهر العسكريه بكثافه فى شوارع الخرطوم ولماذا تغلق الشوارع الرئيسيه نرجو ان نجد اجابه من المسؤلين .
اللهم احفظ السودان واهل السودان من كل شر امييين يا رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم

مقالات ذات صلة

إغلاق