مقالات

دكتور يوسف السماني يكتب البنادق فى الخنادق تبقى تحفه

دكتور يوسف السماني يكتب البنادق فى الخنادق تبقى تحفه

 

البنادق فى الخنادق تبقى تحفه
نحن دايرين البنادق فى الخنادق تبقى تحفه والسلام فى كل بيت يبقى لاطفالنا غرفه نحن جيل عارف قضيتو والرصاص ما بحل قضيه ما السنابل بالقنابل برضو بتموت بالاسيه النخيل يا ريتو يصبح فى غرب سودانا واحه وفى الشمال غاباتنا تصبح للوطن ضل واستراحه ونرفع اعلام السلام وتعلو اصوات الصراحه. هذه الكلمات الصادقه كتبها شاعرنا المبدع الراحل عبد الرحمن مكاوى له الرحمه والمغفرة وهى تعبر عن حال الشعب السودانى الذي ظل منذ الاستقلال وهو ينشد السلام لان الصراعات والحروب الاهليه اوصلتنا الي الفقر الذي نعيشه اليوم ونحن دوله كان من المفترض ان نكون من اغنى دول العالم
لاننا نملك كل شىء من اراضي زراعيه ومعادن وبترول وشعب بناء ومكافح وحينما لم يجد الفرصه لبناء بلده ذهب وبنى العديد من الدول العربيه والاوربيه.وبالامس سعدنا بتوقيع الحكومه مع الحركات المسلحه اتفاقية السلام التى طال انتظارنا لها وبالرغم من ان هناك حركتين لم تنضما الي ركب السلام ولكن لن يكون امامهم الا الانضمام خصوصا بعد دعوة الاتحاد الاوروبي لهم بالانضمام الي ركب السلام واذا رفضوا يمكن للاتحاد الاوروبي انزال اقسي العقوبات عليهم وايقاف الدعم الذي كان يقدم لهم وايضا باركت امريكا الاتفاقيه وهى كما هو معروف ملكة العقوبات وستجد هاتين الحركتين انهما معزولتان وعندها لا يوجد
امامهم سوى العودة الي حضن الوطن والانخراط فى اتفاقية السلام اللهم احفظ السودان واهل السودان من كل شر امييين يا رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم

 

 

 

مقالات ذات صلة

إغلاق