سودانا فوق
موقع سودانا فوق موقع رياضي إخباري يأتي بجديد الأخبار الرياضية المتعلقة بدولة السودان.

وشهد شاهد د. يوسف السمانى فحص الكورونا

4

 

 

 

 

شركات الطيران وبعض الدول اذا كنت مسافرا لا تركب الطائرة الا اذا اجريت فحص للكرونا قبل ٧٢ ساعه من السفر وبالرغم من وجود عدد من المراكز التى تقوم بعمل هذا الفحص وعلي راسها معمل استاك وهو المعمل القومى للسودان الا ان العديد من المواطنين الذين يودون السفر للعلاج بالخارج او لديهم اعمال يعانون معاناة شديده فى الحصول علي هذا الفحص الذي يسمى بالجواز الصحى وبالرغم من التطور الهائل فى فحص الكورنا فى كل العالم والذي يجرى بالمجان الا ان من يقومون بهذا الفحص فى السودان اخذوا يستغلون حوجة الناس وحددوا اسعارا خرافيه قد تصل الي خمسة عشر الف جنيه للشخص الواحد وهناك العديد من المرضي الذين يودون السفر للخارج للعلاج لا يملكون هذا المبلغ مما يفاقم حالاتهم المرضيه ووزارة الصحه لا تحرك ساكنا كانما الامر لا يعنيها . لقد اصبحت حياة الناس تجارة فى مجال الصحه ان فحص الكورونا فى الخارج
يجرى للناس وهم فى عرباتهم فلماذا يقوم المواطن السودانى منذ صلاة الصبح ويجد امامه صفوفا مثل صفوف العيش والبنزين ويعانى ثم يعود دون ان يجرى له الفحص المطلوب بالرغم من المبلغ الكبير الذي يدفعه ان معاناة المواطنين وصلت حتى فى فحص الكورونا وهذا لا يرضي الله ولا رسوله واين القسم الذي اقسمه كل العاملين فى الحقل الصحى ان هذه الكلمات نوجهها للسيد وكيل وزارة الصحه وللسيد رئيس مجلس الوزراء وندعوه ليذهب الي معمل استاك ليرى معاناة المواطنين وهو الذي اتت به ثورة غاليه مهرت بدم وارواح الشهداء من اجل حياة كريمه واقسم علي خدمة هذا الشعب واذا لبى هذه الدعوه وذهب الي معمل استاك انا متاكد بانه سيصدر قرارات تصب فى مصلحة الشعب الذي اتى به رئيسا للوزراء .
نقطه سطر جديد زيارة وزير الخارجيه الامريكى للسودان كان من الممكن ان تكون تحولا كبيرا لحياة الشعب السودانى ورخاء يعم كل السودان اذا طبع السودان علاقاته مع إسرائيل ولكن قوى الحريه والتغيير افشلت الزيارة بحجة ان هذه الحكومه
الانتقاليه غير مخوله للتطبيع مع إسرائيل وهذا يؤكد الخلاف الكبير بين مجلس السياده والحكومه لان رئيس مجلس السياده التقى برئيس الوزراء الإسرائيلي واتفق معه علي ان تكون العلاقات طبيعيه بين السودان واسرائيل واذا كانت هذه الحكومه غير مخوله بالشان الخارجى لماذا عينت لها وزيرا للخارجيه ولماذا اتخذت قرارات مصيرية مثل تحرير السلع الاسترتيجيه ولماذا تسعى الي تخفيض قيمة الجنيه السودانى ورفع الدولار الجمركي . اللهم احفظ السودان واهل السودان من كل شر امييين يا رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.