اخبار النجوم

وفاة أشهر مُعمر سوداني خط بيده «مائة مصحف»

وفاة أشهر مُعمر سوداني خط بيده «مائة مصحف»

 

 

 

غيّب الموت امس الثلاثاء بمدينة الجنينة أشهر معمر سوداني، من كبار كتاب القرآن الكريم «القوني بشارة إسماعيل المسيري» عن عمر ناهز 130 عاماً. حفظ الفقيد، القرآن بجميع رواياته في الثلاثين من عمره خلال

 

 

 

اقامته بنيجيريا، كتب بخط يده أكثر من 100 مصحف، أهداها جميعها في سبيل الله، وفقا لمراسل قناة الجزيرة بالخرطوم. كان «القوني» لا يتكلم إلا في لحظات نادرة، ضعيف السمع، يأكل القليل جداً من الطعام، يعيش بمنزله بحي الجبل العريق بمدينة الجنينة غرب السودان، تميز  بكتابته للقرآن بخط جاذب وانيق. ينحدر «القوني

 

 

 

 

بشارة» ، من غرب دارفور مدينة الجنينة على الحدود السودانية التشادية، وتعرف « القوني»، بحسب إفادة الباحث السوداني “عمر الشامي” بأنها  لفظة محلية متعارفة في غرب السودان وتشاد وأفريقيا الوسطى ووسط غرب افريقيا تعدل درجة الدكتوراه في اتقان الحفظ للقرآن وتزيد وتعدل درجة «الحافظ» و «الحاكم» عند مصطلح علماء رواية الحديث، فيما يرجع البعض معناها إلى «الغني بالقرآن».

مقالات ذات صلة

إغلاق