الاخبار الرياضية

وضع فيها صورة أسرته واعتذر لوالديه.. رسالة مؤثرة لحكم موقعة الهلال السوداني والأهلي

أكد الحكم المغربي رضوان جيد أنه عاش "لحظات رعب" أثرت في أسرته كثيرا

أكد الحكم المغربي رضوان جيد أنه عاش “لحظات رعب” أثرت في أسرته كثيرا، خلال إدارته مباراة الهلال السوداني، والأهلي المصري، السبت الماضي، بختام دور المجموعات لدوري أبطال أفريقيا.

وشهدت المباراة التي انتهت بالتعادل 1-1، وخروج الهلال، من البطولة، أحداثا درامية، حيث توقفت لبعض الوقت بعد نزول أحد أنصار الفريق السوداني لأرض الملعب، وقذف الجماهير زجاجات المياه والمقاعد المهشمة في أرضية الملعب.وقال جيد في رسالة عبر حسابه الرسمي بموقع فيسبوك تنقلها (سودانا فوق) عقب العودة من السودان: “أشكر جزيل الشكر كل من سأل عني برسالة أو اتصل أو حتى تعليق، وأعتذر لكل من لم أستطع إجابته (بسبب ضغط الرسائل)”.

وتابع: “كما أعتذر لأبواي، أسرتي الصغيرة والكبيرة، أصدقائي، أحبائي وزملائي عن لحظات الرعب هذه، وأقول لهم دموعكم ومشاعركم غالية عندي”.وكان الأمن السوداني قد دخل إلى أرض الملعب لحماية الحكم ولاعبي الفريقين، بينما استمر التوتر حتى بعد نهاية المباراة، حيث عمدت قوات الأمن لتفريغ المدرجات لفترة من الوقت.

وأوضح جيد: “كان كل تفكيري بعد المباراة أن أتصل بكم، وأبشركم بحالتي لأني أعلم مدى حبكم وصدق مشاعركم تجاهي”.وعاد رضوان جيد الذي اعترف ل بصعوبة تلك الظروف الاستثنائية وغير المألوفة التي عاشها، للمغرب، حيث كانت أسرته في استقباله في أجواء مؤثرة، إذ ارتدوا قمصانا تحمل صورته

مقالات ذات صلة

إغلاق