مقالات

وشهد شاهد د. يوسف السمانى ما يدور فى الاسافير

وشهد شاهد د. يوسف السمانى ما يدور فى الاسافير

 

 

 

ما يدور فى الاسافير

تناولت بالامس تقصير اعلام وزارة الصحه من اطلاع المواطنين علي كل حالات الكورونا والوفيات بالصوت والصورة كما يحدث فى كل الدول التى ابتلاها الله سبحانه وتعالي بهذا الوباء اللعين وتقصير اعلام وزارة الصحه جعل المواطنين لا يثقون فى البيانات التى تصدرها وزارة الصحه وذهب بعضهم الي القول ان السودان لا توجد به كورونا وضربوا بالارشادات عرض الحائط وكما شاهدنا العديد من المواطنين اقاموا صلاة العيد بالالاف فى الميادين متلاصقين دون الخوف من العدوى لانهم اصلا مقتنعين انه لا

 

 

 

 

 

 

 

توجد عدوى فى السودان وكل هذا سببه ضبابية اعلام وزارة الصحه وهذه الايام تعج مواقع التواصل الاجتماعى بزيارة الوفد الصينى وان هذا الوفد قام بفحص ٥٠٠ حالة كرونا ووجد ان ٤٦٠ منهم غير مصابين بفايرس كورونا بل مصابين بملاريا حبشيه والتهابات عاديه ولم نسمع من وزارة الصحه اين الحقيقه

 

 

 

 

 

 

انا شخصيا تطوعت كاعلامى ان اكون ضمن الطاقم الاعلامى لغرفة الطوارئ ووضعنا تحت تصرفهم اكبر جهاز اعلامى فى السودان يحظى بمتابعه كبيره ونسبة استماع غير مسبوقه وهو الاذاعه الرياضيه FM104 وكنا نتوقع ان يستجيب لنا المسؤلين فى وزارة الصحه ولكن لا حياة لمن ننادى .
ونامل ان يستجيبوا لنا من اجل تمليك الحقائق للمواطنين بدلا من التوهان فى مواقع التواصل الاجتماعى
اللهم انى قد بلغت اللهم فاشهد واحفظ بلادنا واهل بلادنا من كل شر اميين يا رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم

مقالات ذات صلة

إغلاق