مجتمع سودانا

وشهد شاهد.. د. يوسف السمانى.. زيادة مرتبات التجار

وشهد شاهد.. د. يوسف السمانى.. زيادة مرتبات التجار

أنشئ موقع إلكتروني مجاناً

التفاصيل

 

 

 

 

 

 

 

زيادة مرتبات التجار

كتبت من قبل ان زيادة المرتبات ليست هى الحل لتوفير العيش الكريم للمواطنين ومنذ ان صرفت الزيادات ارتفعت الاسعار بصورة جنونيه لم يسبق لها مثيل وبما ان الاسواق لا توجد.عليها رقابه اصبح كل تاجر يبيع علي كيفه ثم ان الحكومه نسيت قطاعات كبيرة جدا وهى اولا عمال رزق اليوم باليوم وثانيا موظفو القطاع الخاص فلن تستطيع اداراتهم رفع مرتباتهم بزيادة ٥٣٦ % كما فعلت الحكومه وبالتالي سيصبحون عطالي مما

 

 

 

 

 

 

يخلق هما جديدا للحكومه وطالما ان.لدى الحكومه فائض اموال بهذه الضخامه فلماذا لم تدعم السلع الاساسيه والادويه والوقود.وتعمل علي اعادة الجنيه السودانى الي رشده واتعجب من حكومه يبلغ ميزان عجزها ٩٨% وتزيده عجزا ثم نسال السيد وزير مالية حكومه الثورة من اين ياتى بهذه الاموال وهل سيقوم بزيادة.الضرائب والرسوم الحكوميه ليتحصل علي اموال زيادة المرتبات كل الشعب السودانى يريد ان يعرف الاجابه علي هذا السؤال ان قرار زيادة مرتبات العاملين بالدوله بهذه الصورة قرار خاطىء وستكون عواقبه وخيمه علي

 

 

 

 

 

الحكومه وعلي الشعب والغريب فى الامر ان السيد رئيس مجلس الوزراء خبير اقتصادى
نعم ان اقتصادنا مريض جدا وهذه الزياده بمثابة حقنه بدلا من ان تخفف الالم اصبحت حقنه مميته واذا ضاعفت الحكومه هذه الزيادات عشرات المرات دون رقابه حكوميه صارمه علي الاسواق فسيزداد الحال سؤا ولن يستفيد المواطن منها شيئا
وستصبح زيادة لمرتبات التجار
وكل سنه والجميع بالف خير

مقالات ذات صلة

إغلاق