مقالات

وشهد شاهد د. يوسف السمانى جديد ما كان علي بال

وشهد شاهد د. يوسف السمانى جديد ما كان علي بال

 

 

 

 

 

 

وشهد شاهد د. يوسف السمانى
جديد ما كان علي بال
تزدحم هذه الايام مواقع التواصل الاجتماعى بالعديد من الاشياء التى نراها لاول مرة المشهد الاول مخبز يبيع الخبز وهو عجين قبل ان يدخل الفرن والناس تشترى وهذا يؤكد حوجة الناس للخبز حتى لو لم يخبز ونسال اين وزارة التجارة واين اتحاد المخابز واين الرقابة ولماذا تستغل حوجة الناس بهذه الطريقه نرجو ان نجد اجابه والمشهد الناس امام مسجد يجعل من خطبة الجمعه مسرحيه هزليه وينتقد فيها الثورة بصورة ساخرة جدا والمصلون يضحكون ويسال المصلون ما قلتو الحل فى البل رغيف مافى وقود مافى ثم يقول هاك البل ده ثم يضحك المصلون وهكذا يتعرض لكل المشاكل التى تواجه المواطنين ثم
يختمها بقوله هاك البل ده علي وزارة الشئون الدينيه ان تراقب خطب هذا الامام وهو يروج لعهد الانقاذ وفشل حكومة الثورة وكان من المفترض ان تكون خطبة الجمعه فى الوعظ والارشاد بدلا من التقريق علي الحكومه والمواطن علي حد سواء .
نقطه سطر جديد . انطلق قطار السلام دون ان يصعد عليه محمد نور والحلو فماذا يريدون فهم بهذا الموقف يضغطون علي الحكومه لينالوا مكاسب اكبر واذا كان همهم الوطن لماذا لم يراعوا لاهل دارفور والنيل الازرق الذين شردتهم الحروب ومزقتهم وتركوا منازلهم ومزارعهم ام انهم لا يريدون ان يخسروا الدعم الذي ياتيهم من دول معاديه للسودان ام ان حياة الفنادق فى اوروبا احسن من الحياة فى السودان هذه الأسئلة نرجو ان نجد اجاباتها عند عبد الواحد محمد نور والحلو ونرجو ان يغلبوا مصلحة الوطن علي مصالحهم الشخصيه . اللهم احفظ السودان واهل السودان من كل شر امييين يا رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم

مقالات ذات صلة

إغلاق