مقالات

وشهد شاهد د. يوسف السمانى الوقاية خير من العلاج

وشهد شاهد د. يوسف السمانى الوقاية خير من العلاج

 

 

وشهد شاهد د. يوسف السمانى الوقاية خير من العلاج
لقد.اصبح وضع الحجر والحظر لا يطاق وهو شر لابد منه لحماية الوطن والمواطن من الفايرس الذي ارعب العالم وفتك بشعوبه واتخذت الدول الحجر والحظر لمكافحة الوباء والحد من انتشاره ولكن لان هذه الجراءات شلت الدول وضايقت النواطنين وبعد دراسة هذه الاجراءات وعدم جدواها فى مكافحة هذا الفايرس قامت بعض الدول بتخفيف الاجراءات وحملت المواطنين مسؤولية حماية انفسهم بعدم التواجد. في التجمعات وارتداء
الكمامات ونجحت هذه الاجراءات فى تراجع الاصابات والوفيات فى دول وصل عدد الوفيات فيها اكثر من ١٠٠ الف حالة وفاه مثل امريكا والاصابات تفوق اثنين مليون اصابه وبعض الدول الاوربيه التى وصلت الوفيات فيها الي حوالي الخمسين الفا مثل ايطاليا وفرنسا وانجلترا هى ايضا قامت بتخفيف الاجراءات والزمت المواطنين بمسؤولية حماية انفسهم وجعلت ارتداء الكمامه اجباريا بعد نجاح هذه التجربه . وعندنا فى السودان ولاختلاف مكونات المواطنين وعدم.قدرة الحكومه علي ايصال المواد الاستهلاكيه للمحجورين فى منازلهم لماذا لا نحمل المواطنين مسؤولية حماية انفسهم وتخفف الحكومه اجراءات الحجر والحظر وجعل
ارتداء الكمامه اجباريا بعد ان تقوم الحكومه بتوفيرها للمواطن بسعر رمزي وهذه الاجراءات نجحت فى كل الدول التى طبقت فيها ولدينا مثل عربي عريق يقول ( الوقايه خير من العلاج ) وبما اننا لا نملك.العلاج لا يتبقى امامنا سوى الوقايه . نقطه سطر جديد مليونية الثلاثين من يونيو يعنى ان الثورة مستمرة ولكن لابد من الحذر من المتربصين بالثورة وان تكون هذه المليونيه سليمه كما كانت ثورة ديسمبر المجيده والعالم اصبح يتحدث ويراقب هذه المليونيه وحتى امريكا تحدثت عن هذه المليونيه ولنؤكد للعالم اجمع اننا شعب متحضر اللهم احفظ السودان واهل السودان من كل شر امييين يا رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم

 

مقالات ذات صلة

إغلاق