مقالات

وشهد شاهد د. يوسف السمانى السلام

وشهد شاهد د. يوسف السمانى السلام

 

 

 

 

 

 

السلام
نبارك للحكومه الانتقاليه استطاعتها توقيع السلام مع بعض الحركات المسلحه التى امتدت حروبها مع الحكومه السابقه فترة طويله كان الضحايا فيها هم المواطنون الذين نزحوا من منازلهم ومزارعهم واصبحوا لاجئين فى الدول المجاورة ومات العديد منهم وحتى الاطفال والنساء لم ينجوا من هذه الحروب بجانب تاخر مناطق النزاعات فى التنميه ونتمنى من قادة الحركات المسلحه الذين وقعوا هذه الاتفاقيه ان لا يضعوا اي مصالح شخصيه لهم بل عليهم ان يجعلوا هذه الاتفاقيه اتفاقية سلام حقيقيه وان يكون همهم الاول هو مواطن مناطق النزاع الذي عانى كثيرا وان له ان ينعم بالسلام والتنميه والامن الذي فقده فى الفترة السابقه وندعو الحلو وعبد الواحد الالتحاق بركب السلام ان كان يهمهم الوطن لان الفرصه متاحه الان للوحده والسلام من اجل بناء سودان نفخر به جميعا ومن اجل الشهداء الذين ضحوا بارواحهم من اجل هذا السلام ومن اجل تنمية المناطق التى خربتها الحرب خلال الثلاثون عاما الماضيه ومن اجل مواطنى مناطقهم الذين تمنوا هذا السلام ونرجو ان لا تتضمن هذه الاتفاقيه حق تقرير المصير بعد تجربة اتفاقية نيفاشا التى افقدتنا جزءا عزيزا من الوطن .

 

 

 

 

 

 

نقطه سطر جديد
شكرا للاخوه الاشقاء فى دولة جنوب السودان الذين رعوا هذه الاتفاقيه وسخروا لها كافة امكاناتهم حتى تحقق الاتفاق شكرا للاخ الفريق سلفاكير ميارديت وحكومته ونتمنى ان تكون الاتفاقيه القادمه هى عودة الجنوب الي حضن الوطن حتى يعود السودان مليون ميل مربع .
اللهم احفظ السودان واهل السودان من كل شر امييين يا رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم

مقالات ذات صلة

إغلاق