مقالات

وشهد شاهد د. يوسف السمانى الثورة المضادة والقوانين

وشهد شاهد د. يوسف السمانى الثورة المضادة والقوانين

 

 

 

 

وشهد شاهد د. يوسف السمانى الثورة المضادة والقوانين
بعد ان اعلنت الحكومه تعديلا لبعض القوانين التى كانت فضفاضه وتستغل لتصفية الحسابات ولا علاقة لها بالقوانين الاسلاميه وهى مادة الزنا ولان الاسلام دين العدل وضع شروطا صعبه لتجريم المسلم بهذه الجريمه وهى وجود اربع شهود علي الاقل يؤكدون حدوث الزنا وهى مسالة صعبه ولهذا وضع الاسلام هذا الشرط الصعب حتى لا يظلم برىء بهذه التهمه ولكن اصحاب الغرض حرفوها وقالوا ان الحكومة اباحت الزنا واتهموها بعدة اتهامات باطله حتى يثيروا الشعب ضد الحكومه من اجل عودتهم للحكم مرة اخرى ليواصلوا السرقه والنهب ولا اعتقد انهم تركوا شيئا ليعودوا اليه . وناتى لمادة الردة والتى قال فيها عرابهم ومرشدهم الشيخ حسن الترابي ان فى الاسلام لا توجد مادة للردة وهذا الحديث للشيخ الترابي موجود وموثق وقدوتنا وحبيبنا المصطفى عليه افضل الصلاة واتم التسليم صلي الله عليه وسلم قال للكفار لكم دينكم ولي دين ولم يقم
باقامة الحد علي الذين لم يؤمنوا به هذا هو الاسلام الصحيح الذى نؤمن به والذي لا يجوز ان نستغله لاي اغراض دنيويه والحكومه حينما اعلنت تعديل هذه المواد كانت تنظف الاسلام من التشوهات التى لحقت به خلال عهد الضلال البائد والتى شوهت الاسلام وفصلت القوانين لتخدم اهدافها الدنيويه ونسال الذين يتباكون اليوم علي الدين الاسلامى ونقول لهم ماذا قدمتم للاسلام خلال ثلاثين عاما حكمتم فيها السودان وهل الدين الاسلامى يتيح لكم السرقه وقتل النفس البريئة التى حرم الله قتلها وهل طبقتم شرع الله خلال حكمكم والاجابه واضحه لا والف لا . ان الشعب السودانى اصبح واعيا ولن ينخدع مرة اخرى باسم الدين فهو شعب مؤمن بالله ورسوله ومن اكثر الشعوب الاسلاميه ايمانا وسيفوت عليكم الفرصه لاستغلال تغيير بعض القوانين وهو تغيير يصب فى مصلحة الدين الاسلامى الصحيح فنحن شعب حينما يولد له مولولد اول صوت يسمعه هو الاذان وشعب هذا هو حاله لن ينخدع مرة اخرى بما تنادون به لانه خبركم تماما ولن تنطلي عليه هذه الخدع التى تصب فى مصلحة افراد ولا علاقة لها بالاسلام .
نقطة سطر جديد الذين ينادون بخروج مليونية ضد تعديل بعض القوانين علي الحكومه ان تتعامل معهم بجديه وبالقانون وبالمواد الاسلاميه التى تحرم الخروج علي الحاكم وسيكون فيها الردع اللازم وستاكد لهم الحكومه انها تعمل بالقوانين الاسلاميه . اللهم اخذى اللذين يحاولون تشويه دينك والذين يستغلون الدين من اجل السرقه وقتل الناس الابرياء الذين حرمت قتلهم امييين يا رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم

مقالات ذات صلة

إغلاق