مقالات

وشهد شاهد د. يوسف السمانى البلد فى وادى والاعلام فى وادى

وشهد شاهد د. يوسف السمانى اليلد فى وادى والاعلام فى وادى

 

 

 

 

البلد فى وادى والاعلام فى وادى

الكارثه التى ضربت ااسودان خلال الايام الماضيه كارثه حقيقيه لم يرى السودان مثيلا لها فقد اغرقت الامطار والفيضانات كل ولايات السودان وجعل المواطنون يفقدون ارواحهم وممتلكاتهم ولن يتوقف الامر عند هذا الحد بل ستكون هناك العديد من الامراض لانهيار الادبخانات البلديه واختلاطها بالمياه وقد يعلن السودان منطقه موبؤة بالكوليرا وبالرغم من حجم الكارثه الكبير نجد ان اعلامنا بقنواته واذاعاته العامه والخاصه لا يعطى هذه الكارثه حجمها الحقيقى بل حتى اخبارها نجدها فى القنوات الخارجيه مثل الجزيرة والعربيه والحدث وبقية القنوات الاجنبيه ولم يكلف تلفزيون السودان نفسه بارسال كمراته للمواقع التى غمرتها المياه ومات فيها المواطنون وبدلا من ذلك نجده يقدم البرامج الغنائية كانما الكارثه التى حلت بالبلاد قد افرحتهم واين بقية القنوات واين تلفزيون واذاعة الخرطوم لماذا لم تغطى هذه الكارثه ولم تقف مع مواطنيها ان الحكومه اعلنت حالة الطوارىء واعلنت السودان منطقة كوارث وهبت بعض الدول الشقيقه لتقديم العون والمساعده ولكن حينما تفتح تلفزيون السودان لترى حجم الكارثه لن تجد هناك كارثه بل تجد غناءا

 

 

 

 

 

ان للاعلام دور هام يجب ان يقوم به وان يبصر العالم بما حل بالسودان وبما هو مطلوب لمساعدة المتضررين وان يوضح للعالم حجم الكارثه والاحتياجات المطلوبه حتى يهب العالم لنجدة السودان ارجو من الزملاء الاعلاميين القيام بواجبهم تجاه المواطنيين والوقوف معهم لتجاوز هذه الكارثه .

نقطه سطر جديد

نطرح اليوم مبادرة بعنوان مبادرة جبر الضرر لاغاثة المتضررين من الفيضانات والخسائر كبيرة جدا لذلك لابد ان يشارك فيها كل المواطنين وستطرح هذه المبادرة عبر الاذاعه الرياضيه FM104 وعلي الجميع المساهمه ولو بجنيه واحد
اللهم احفظ السودان واهل السودان من كل شر امييين يا رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم

مقالات ذات صلة

إغلاق