مقالات

وشهد شاهد ..د. يوسف السمانى .. البصيرة ام حمد

وشهد شاهد د. يوسف السمانى البصيرة ام حمد

أنشئ موقع إلكتروني مجاناً

التفاصيل

 

 

 

 

البصيرة ام حمد

 

 

كثيرا ما كتبنا عن ما يعانيه المواطنون من ارتفاع جنونى لاسعار المواد الاستهلاكيه لدرجة اصبحت بعض الاسر لا تستطيع توفير القوت لاطفالها وجاء الحجر المنزلي وحظر التجول ليزيد الطين بله واصبح ٩٠ % من الشعب السودانى يعانى وبالرغم.من كل ذلك لم تحرك الحكومه ساكنا طالبنا بضبط الاسواق وتقديم المتلاعبين بالاسعار الجشعيين لمحاكمات عاجله ولم يستمع الينا احد من المسؤولين لدرجة ان المواطنين اصبحوا يقارنون بين الاسعار اليوم والاسعار فى زمن البشير واختارت الحكومه الحل الخاطىء بزيادة المرتبات والتى كانت مثل حل البصيرة ام حمد حيث ذهبت الزياده.الي التجار دون وجه حق والثورة قامت من اجل الحياه الكريمه ولكن ما يحدث اليوم ينذر بالخطر الكبير وعلي الحكومه والتى بيدها السلطه ان تتخذ

 

 

 

 

 

 

اجراءات عاجله من اجل تحقيق ضبط الاسعار وتوفير معاش الناس وهناك العديد من امثلة الفوضي التى تعم معاش الناس فالخبز مثلا تم الاتفاق مع اصحاب المخابز لزيادة الوزن ورفع سعر الرغيفه الي جنيهين ووافقت الحكومه ولانه لا يوجد مسؤول يراقب ويراجع المخابز فقد عاد اصحاب المخابز الي الوزن القديم الذي كان يباع بواحد جنيه واصبحوا يبيعونها باثنين جنيه وهذا يعنى انهم طبقوا رفع سعر الخبز رغم انف الحكومه وحينما رفعت الحكومه الدعم عن المحروقات والندرة والصفوف اعطت الفرصه لضعاف النفوس لتخزين الوقود وبيعه بواقع الف جنيه لجالون البنزين وكذلك الجازولين ونسال كيف يحصل هؤلاء علي هذه الكميات الهائله من الوقود ولماذا لا تطبق عليهم قوانين التخزين وذكرت بما حدث فى عهد الرئيس الاسبق جعفر محمد نميري له الرحمه حينما يتم القبض علي تاجر يخزن المواد الاستهلاكيه يتم القبض عليه وتوزع هذه المواد للمواطنين بالمجان
ان كثيرا من المواطنين يتصلون علي ويطلبوا منى الكتابه عن معاناتهم اتمنى ان تتدارك الحكومه الفوضي العارمه فى الاسواق وان لا تلجا لحل البصيره ام حمد التى قتلت الثور وكسرت الزير .

 

 

 

 

 

نقطه سطر جديد

اعجبنى حديث سعادة الفريق محمد حمدان دقلو نائب رئيس مجلس السيادة حينما قال ان زيادة المرتبات مع ارتفاع سعر الدولار لا تعنى شيئا وبالغعل هذه الزيادات لم توفر العيش الكربم للمواطن لانه قابلها ارتفاع كبير فى كل مناحى الحياه .
. اللهم يسر امرنا وهون عاينا عيشنا واهدى حكومتنا للالتفات الى معاش الناس اميين يارب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم

مقالات ذات صلة

إغلاق