مقالات

وشهد شاهد د. يوسف السمانى.. الاعتداء علي الاطباء خط احمر

وشهد شاهد د. يوسف السمانى الاعتداء علي الاطباء خط احمر.

 

 

 

 

 

 

الاعتداء علي الاطباء خط احمر

تابعنا خلال الايام القليلة الماضيه اعتداءا علي الاطباء فى عدد من المستشفيات وهذا امر مرفوض تماما لان الاطباء وسط هذه الظروف الصحيه بالغة الدقه التى نعيشها مع وباء كوفيد ١٩ الذي ارعب كل العالم فالطبيب بمثابة جندى يقاتل المرض حيث يعيش المواطن واطباؤنا الان وسط معركة شرسه والاطباء فى الصفوف الاماميه فهل يعقل ان نعتدى علي الجندى الذي يدافع عننا هناك مرافقون يتضايقون من المرض الذي اصاب احدهم وقد يموت المريض وما هو ذنب الطبيب فالموت.والحياة هى من الله سبحانه وتعالي ولابد ان نؤمن بذلك وما هو ذنب الطبيب لنقوم

 

 

 

 

 

 

بالاعتداء عليه هل كان يمكن ان يوقف الموت هذا نقص ايمان فظيع فالاطباء هم حماتنا الذين قدموا ارواحهم فداءا لنا وفقد العديد منهم.ارواحهم.حتى فى الدول المتقدمه طبيا ففى ايطاليا مات سبعون طبيبا وفى لندن مات عدد كبير من الاطباء وبينهم اطباء سودانيين وفى كل البلاد التى اصابها هذا الفايرس اللعين مات الاطباء باعداد.مهوله رحمهم الله اي كانت دياناتهم فهم.يستحقون الرحمه ان الشعب السودانى عرف علي مر التاريخ بالتهذيب والاحترام والتقدير للغير فماذا حدث لنا حتى نقوم بالاعتداء علي أبناءنا الاطباء وهم.يضحون بارواحهم من اجلنا ان هذا امر مرفوض تماما وهذه الفترة تحتاج منا للتضامن مع الاطباء وتقدير دورهم من اجل سلامتنا واطالب بسن قانون رادع لكل من تسول له نفسه بالاعتداء علي الاطباء ويجب علي الموطنين ان يتحلوا فى هذه المرحله باليقظه فى كل تعاملاتهم لان هناك فئه لها مصلحة فى تخريب الوطن حتى لو علي حساب جثث المواطنين وهم معروفين للجميع الذين اطاحت بهم ثورة ديسمبر المجيده ومجموعة الفاسدين الذين جردتهم الثورة من الاموال والاملاك.التى تحصلوا عليها ابان فترة التمكين لذلك من

 

 

 

 

 

مصلحتهم الاعتداء علي الاطباء وخلق جفوه بين الاطباء والمواطنين حتى يعلن الاطباء الاضراب ويحصد وباء كورونا ارواح المواطنين وتفشل الحكومه فى حماية مواطنيها ويقولون ان الحكومه فاشله ولقد عايشنا الهجمة الشرسه علي دكتور اكرم علي التوم وزير الصحه عبر مواقع التواصل الاجتماعى كل هذه مخططات يجب علينا ان نعيها تماما ونفوت عليهم الفرصه ويجب علي الحكومه ان يمكون ردها صارما وان تكون واعيه لهذه المخططات.

اللهم هذه دعواتنا لك برفع.الوباء وانت القادر علي ذلك.وان تحفظ المسلمين فى مشارق الارض ومغاربها
من هذا الوباء اميين يا رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وكل عام والجميع بخير

مقالات ذات صلة

إغلاق