سودانا فوق
موقع سودانا فوق موقع رياضي إخباري يأتي بجديد الأخبار الرياضية المتعلقة بدولة السودان.

وزير الطاقة يحدد موعد انجلاء أزمة الوقود

17

 

 

قال وزير الطاقة المهندس خيري عبدالرحمن، أن الشائعات التي أطلقها البعض بزيادة أسعار المحروقات وانتشارها في الميديا كانت سبباً مباشراً لحدوث الازمة الاخيرة وعودة الصفوف مجدداً أمام محطات التزود بالخدمة في الـ من يناير الجاري مبيناً أن العديد من شركات توزيع المحروقات أحجمت عن التوزيع في إنتظار زيادة الوقود.وقال خيري، في تنوير صحفي بوكالة السودان للانباء يوم الاثنين، أن الأزمة ليست بسبب قلة الاستيراد مبيناً أنه شرح ذلك للسيد رئيس الوزراء الدكتور عبدالله حمدوك في الاجتماع الذي التأم اليوم بالوزارة وترأسه رئيس الوزراء وضم وزراء القطاع الخدمي والصناعي لمناقشة الأزمات التي يعانيها المواطن متعهداً بحل الازمة في غضون أيام وانه بالفعل بدأت منذ يوم السبت مضاعفة التوزيع محطات التزود بالوقود بولاية الخرطوم منوهاً إلى أن الشائعات ترافقت مع المراجعة الدورية التي تقوم بها الوزارة لأسعار المحروقات بناءاً على تغير السعر العالمي وتحرك سعر الدولار أمام الجنيه السوداني مما دفع المواطنين للتزاحم أمام محطات الخدمة وإحجام شركات التوزيع عن العمل بكل طاقتها.

 

 

وأضاف وزير الطاقة المكلف أنه كان من المفترض مراجعة أسعار المحروقات في ال 14 من يناير الجاري وتأخرت دراسة السعر الجديد من وزارة المالية مؤكداً أنه كان هناك خيار إعفاء السعر الجديد من ضريبة القيمة المضافة ولذلك أخضعت وزارة المالية السعر الجديد لمزيد من الدراسة مما ساهم في زيادة الازمة وقلل التوزيع مشيراً إلى أن طرح شركات نقل الوقود من ميناء بورتسودان للخرطوم لأسعار نقل جديدة والتفاوض بشأنها مع وزارة المالية أخذ مزيد من الوقت مؤكداً أنه تم الاتفاق مع هذه الشركات على أسعار جديدة وبدأ إنسياب الوقود من الميناء في طريقه للخرطوم وبقية الولايات.واعلن المهندس خيري في التنوير الصحفي عودة سكك حديد السودان للمساهمة في نقل الوقود من الميناء للخرطوم بعد فترة من التوقف موضحاً وصول قطار للعاصمة مكون من 22 عربة نقل وقود للخرطوم تحمل 880 طن مبيناً أن ذلك يعد في حد ذاته إنجازاً وإن نقل الوقود بالقطار سيتواصل.وأكد وزير الطاقة المكلف إستمرار عملية مراجعة أسعار الوقود شهرياً حسب السعر العالمي وتحرك أسعار الدولار أمام الجنيه السوداني مناشداً شركات التوزيع بعدم الالتفات للشائعات واستقاء معلوماتهم بشأن أسعار المحروقات من وزارة الطاقة مباشرة مشدداً على أن أبواب الوزارة مفتوحة أمام الجميع للتواصل الفعال.وحول إجتماع اليوم الذي ترأسه رئيس الوزراء الدكتور عبدالله حمدوك بوزارة الطاقة ،قال المهندس خيري إن رئيس الوزراء إطلع على خطط وزارة الطاقة بزيادة الإنتاج في أبار النفط عن طريق المكون المحلي والاستثمار مؤكداً أن السودان بإمكانه الاكتفاء ذاتياً من البترول والعودة إلى التصدير مرة أخرى.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.