سودانا فوق أونلاين

وزيرة رياضة تستعين بـ (مكانيكي) لكسر (مكاتب اتحاد كرة محلي في السودان)

وزيرة رياضة تستعين بـ (مكانيكي) لكسر (مكاتب اتحاد كرة محلي في السودان)

 

 

 

 

في بادرة غريبة تم الاعتداء على مكاتب الاتحاد المحلي لكرة القدم الجنينة بواسطة امين المجلس الأعلى للشباب والرياضة بغرب دارفور وبحضور واشراف نقيب شرطة وعدد من الأفراد حيث استعانت أمينة المجلس بميكانيكي حمل معه ادوات الكسر (عجنة وشاكوس) والذي قام بكسر مكتب الأمين المالي للاتحاد وكسر مكتب الأمين العام السكرتير وبدأوا في ترحيل كل ما بداخل غرفة الحرس لغرفة اخرى وقبل أن يشرعوا في كسر الصالة وغرفة الحكام حضر أعضاء الاتحاد المحلي وطالبوا النقيب شرطة باعطائهم امر من النيابة أو من قسم المدينة أو لجنة أمن الولاية يفيد بأن يتم تسليم الاتحاد للشرطة وبعد استفسار اتضح أن امينة المجلس ليس لديها أي ورقة تخول لها دخول الاستاد وكسر المكاتب وادعت أن لديها أمر من النيابة وخرجت لتأتي بامر النيابة ولكنها لم تعد واتضح انها فقط أرادت استخدام سلطتها كأمين للمجلس وبعد أن خرجت اتجهت لفتح بلاغات جديدة فبعد أن قامت بالاعتداء علي مكاتب الاتحاد عادت لتقول تم ارهابها والتهجم عليها. ومن جانبه قال امين مال الاتحاد انه لن يعود لمكتبه إلا بعد اتخاذ إجراءات قانونية لمعرفة اسباب كسر المكتب الذي يخص المال ومكتب الأمانة العامة الذي يخص ملفات اللاعبين بالأندية. وقد حضر عدد من قادة الأندية إلى مكاتب الاتحاد ووقفوا على ما حدث وتوافقوا على كتابة خطاب إلى حكومة ولاية رب دارفور مطالبين بإعفاء أمين المجلس الأعلى للشباب والرياضة من منصبها بعد تعديها على أهلية وديمقراطية الحركة الرياضية واقتحامها مكاتب الاتحاد دون سابق انذار وكسرها في غياب المسؤولين بالاتحاد.

التعليقات مغلقة.