مقالات

ودقت الأجراس …. محمد الأمين نور الدائم بعنوان وتقترب ساعات الحسم

وتقترب ساعات الحسم
* هي أيام معدودة تفصلنا عن المباراة المفصلية أمام بلاتينيوم الزيمبابوي وحالة من الإشفاق تتملكني على لاعبي الهلال فالشحن الدائم قبل السفر قد يجعلهم يظنون أن المباراة القادمة يسهل الإنتصار فيها بأقل مجهود وكأن الخصم ينتظرهم فقط لينتصروا عليه بينما تقول مباريات بلاتينيوم السابقة أن مستواه في تطور ملحوظ بعد الإضافات التي تمت لتشكيلته والتي ظهرت في مباراتهم السابقة أمام الأهلي المصري والتي تدق ناقوس خطر كبير قد نواجهه أمامهم في مباراة السبت.
* تحضيرات الهلال وعدم أداء مباراة تجريبية ودية واحدة أمام فريق يمنحنا الزاد مع توقف الممتاز والإكتفاء بتجارب هشة مع فرق مع إحترامنا لها إلا أنها ان تفيد الهلال وهو مقبل على مباراتين مصيريتين … وحتى مباراة هلال الأبيض والتي كان من الممكن أن تكون أجدى لحد ما فقد ضاعت بسبب التضارب بين النقر والزومة.
* الإضافات الجديدة روفا والعراقي والعاجي لم تجد مباريات تجعلها تنسجم ولو قليلاً مع المكون الوطني يجعل مشاركتهم محفوفة بمخاطر كبيرة وربما لن نستفيد منهم في المباراتين على أهميتهما ورغم حوجتنا لهذه الإضافات.

* غياب أبوعاقلة وربما الدمازين وتأكيد عدم مشاركة نزار ربما حتى في المباراتين تزيد من الضغط على النقر وكندورة وتقليل خياراتهم وإضعاف كنبة الإحتياطي مما يجعلنا نشفق على الجهاز الفني الجديد على الفريق ولو نسبياً .
* إذا أجملنا كل العوامل السابقة التي ذكرناها فإننا سندرك صعوبة مباراة الزيمبابوي على أرضه مع دوافعه التي تجعل لاعبيه يبذلون أقصى جهودهم لنيل أول إنتصار لهم وحفظ وجههم أمام جماهيرهم وخاصة أنها آخر مباراة لهم على أرضهم .
أجراس مشتتة
* إعلام الكاردينال وطبالوه مشغولين عن الفريق بأشرف وأخباره والجوائز التي ينالها رغم هيافتها أو ذبحه لخرفان أسود حديقة القرشي.
* مالم يجد الكاردينال مستشارين حقيقيين فإنه سيظل يدور في فلك نفسه وشهوة الشو التي تتملكه ويعينونه على تضخيم ذاته.
* ألا يتابع كردنة الوسائط الإجتماعية وكمية السخرية التي تجدها أخباره والتي يروج لها طبالوه ونافخي الكير من حوله؟.
* سفر الكاردينال إلى لندن في هذا التوقيت يعني أنه لن يقود بعثة الفريق إلى زيمبابوي مثلما وعدنا عبر قناته وصحيفته.

* ماهي قصة عمار الدمازين مع الإصابات الكثيرة التي يتعرض لها فهو يعود للملعب ليغيب وأين طبيب الفريق أم أنه ليس هنالك طبيب؟
* لقد ظللنا وغيرنا من الإخوة كتاب الهلال نتحدث عن عدم صرف الحوافز والمرتبات ونتلقى الإنتقادات والشتائم فما هو رأي الجداد الإلكتروني في الخبر الذي نشره إعلام الكاردينال عن صرف المرتبات والحوافز يوم ١٩ يناير ( في مرتبات يوم ١٩) لو لم تكن مرتبات متأخرة خليك من الحوافز … أها صدقتوا ولا لسه؟.
* سعدت جداً بعودة الحكيم إلى عمله وشفاءه من العلة التي ألمت به في الفترة السابقة وأكدت محبة الأهلة وكل فئآت المجتمع للرجل وهم يتدافعون إلى منزله للإطمئنان عليه .
* سلمت أخي دكتور طه علي البشير وأدام الله عليك نعمة الصحة والعافية.
* حزنت جداُ والله للظرف الطارئ الذي منعني من مشاركة الأخ الجنرال عبدالرحمن أبومرين القطب والإداري السابق الكبير بالهلال ورجل المجتمع في فرحته بزواج إبنته تيسير وقد علمت أن الحضور كان باذخاً وكبيراُ من كل الأطياف .
* نبارك للاخ عبدالرحمن وبيت مال وعيال يارب وتدوم عليك الأفراح ونعمة الصحة والعافية يارب.

مقالات ذات صلة

إغلاق