الاخبار الرياضية

مواجهة المغرب والسودان اليوم .. لوغا: واثقون من البقاء بالدار البيضاء و(سلامي) يؤكد الأفضلية

شهدت قاعة المؤتمرات في ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء عند الساعة الثانية عشرة من ظهر أمس السبت انعقاد المؤتمر الصحفي الرسمي لمباراة صقور الجديان وأسود الأطلس، وفيه كانت الاجابة على استفسارات الاعلاميين التي أفاد فيها الكرواتي زدرافكو لوغاروشيتش المدير الفني للمنتخب السوداني أن فريقه يسعى لتقديم مباراة جيدة، ويضعون نصب أعينهم مباراة ربع النهائي التي لايخشون مواجهة اي فريق سواء ان زامبيا أو ناميبيا، وعضد بأنهم ليسوا من يخشوا مواجهة زامبيا ويتحاشوا لقائها، ولكن ذلك لايمنع من رغبتهم في البقاء في الدار البيضاء وعدم السفر إلى مراكش التي يرحل إليها صاحب المركز الثاني لمواجهة بطل المجموعة الثانية، وأضاف لوغا ان مباراة المغربي هامة ولقاء ربع النهائي الأهم، وهم أقدر على توظيف القدرات لدى لاعبيهم من أجل الخروج بالنتيجة الجيدة من المباراتين، خاصةً وأن الفارق بينهما أسبوع يساعد على ترتيب الأوراق بشكل أكثر تميزاً، ورداً على إلمامه بتفاصيل المنتخب المغربي وفريقي المجموعة الثانية (زامبيا وناميبيا)، قال الكرواتي انه بكل تأكيد اطلع على مسيرة الفرق المنافسة منذ توليه مهمة الاشراف بالخرطوم، وخلال مباريات البطولة أصبحت كل الأوراق مكشوفة، وحتى التي لم تظهر فإن حدودها معلومة، وامتدح المنتخب المغربي الذي وصفه بالجيد، القوي، والمنظم، وقد وضعوا الاستراتيجية المناسبة لمواجهته ضمن منهاجهم الذي يتعاملون فيه مع كل مباراة على حدا، ورفض التعليق على بعض التفاصيل الفنية مبيناً ان التكتيك مكانه الملعب لا المؤتمرات الصحفية، وحول شكوى غينيا قال انها شأن إداري والاتحادي السوداني ليس هاوياً ليقع في مثل هذا الخطأ، مؤكداً ان الرد على استفسار الشكوى لن يكون قد تجاوز الحديث خلال وجبة غداء، وزاد المدير الفني لصقور الجديان ان كرة القدم الحديثه تجعلهم يفصلوا بين الأشياء، وبين المباريات بتحديد الأهداف منها سواء الاجمالية في النتيجة الجيدة، والتفصيلية في تجهيز عناصر لقادم المباريات، ورفض مجدداً الحديث عن تحاشي اي منتخب، مبيناً ان الحديث عن قوة المنتخب الزامبي لاينفي ان ساحل العاج منتخب قوي ولكنه ودع البطولة، فتحقيق النتائج أمر يختلف عن مظهر الاداء العام.. وختم بأن خياراته جيدة ولايتأثر بالغيابات التي تأتي من جانبهم أو التي تفرضها الاصابات أو الايقافات..

مقالات ذات صلة

إغلاق