سودانا فوق
موقع سودانا فوق موقع رياضي إخباري يأتي بجديد الأخبار الرياضية المتعلقة بدولة السودان.

معاوية محمد علي يكتب: (الحشاش يملأ شبكتو)

11
 (الحشاش يملأ شبكتو)
ظل الصراع الدائر هذه الأيام حول إنتقال القنوات الفضائية السودانية للقمر عرب سات حصريا ، ورفض البعض منها ، هو شغل الساحة الإعلامية الشاغل، بعد أن أقام الكثير من الأقلام ولم يقعدها ، وهو صراع مصالح بلا شك ، دلق فيه من المداد ما دلق ، وتحدثت فيه البرامج التلفزيونية بما يكفي من الحديث ، وانشئت له مجموعات (الواتس اب) ، لكنا في هذه الصحيفة نقولها بالصوت العالي : إننا لا ننحاز لأي فريق ، ونعمل بكل الحيادية لنقل وجهات النظر المتباينة ، لأن الموضوع عندنا يمثل حاضر ومستقبل الاعلام في بلادنا،وليس مصلحة آنية. تحدث لنا مدير قناة النيل الأزرق ومن بعده مالك مجموعة قنوات أنغام ورئيس مجلس إدارتها ، وكذلك المدير الإقليمي لعرب سات ، والفرصة متاحة لكل صاحب رأي. مخطئ من يظن أننا ندافع عن فريق دون الآخر من خلال سلسلة مقالاتنا هذه ، او عن شخص ، لأنه لم تلد أنثى
بعد رجلا يجعلنا ندافع عنه بالوكالة لمصلحة دنيا زائلة ، ولا نظن أن رأينا الرافض للانتقال كليا وحصريا لعرب سات ، على الأقل في الوقت الراهن ، هو دفاع عن قناة النيل الازرق أو مديرها العام (الجنرال) حسن فضل المولى، لأن الرجل وقناته ليس في حاجة لدفاع من أحد فيما يخص قرار بقائها على القمر نايل سات ، لأن من حق القناة أن تقرر في ما يحقق مصالحها ، وهي ليست مسؤولة عن مصالح القنوات الأخرى ، ولا نظن أن قرارها ، هو قرار مزاجي ، فالرجل الذي إستطاع أن ينقل (النيل الأزرق) من نجاح الي نجاح وبنى لها مجدا بين الفضائيات ، وجعل من شاشتها ، الأولى بين الشاشات السودانية وأكثرها مشاهدة وتأثيرا ، لانظنه يمكن ان يتخذ قرارا دون دراسة، ولا نظن ان الهجوم الذي يتعرض له وفبركة الأخبار التي تتحدث عن إستقالته يمكن أن تؤثر على قراراته. لا ننكر أن القمر عرب سات هو أفضل من الغلف سات ويتيح من فرص الإنتشار ما لا يتيحه غلف سات ، وان عرضه للفضائيات السودانية هو عرض غير مسبوق وقد لا يتوفر قريبا ، خاصة في ظل الظروف الإقتصادية التي تعيشها بلادنا ، وهو أجمل هدية من إدارة القمر لبلادنا ، وعليه نتمنى من فضائياتنا ان تستثمر الهدية وتعمل على تقديم محتوى يجعل المشاهد يرحل معها اينما رحلت ،بدلا من إهدار الوقت والإصرار على الإستمرار في جلباب (النيل الأزرق) والسير خلف ظلها ، فنظرية (الموت مع الجماعة عرس) لا تنطبق على الحالة. خلاصة الشوف: (الحشاش يملأ شبكتو).

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.