اخبار النجوم

مستشفى فضيل تحكي التفاصيل الكاملة لوفاة الحالة رقم ٦ المصابة بفايروس كورونا

أكد مستشفى فضيل بالخرطوم التزامه الكامل بمعايير الجودة الطبية وتفرده بغرف عناية مكثفة

 

 

 

 

 

 

أكد مستشفى فضيل بالخرطوم التزامه الكامل بمعايير الجودة الطبية وتفرده بغرف عناية مكثفة، تتساوى مع دول العالم الأول، وجاهزيتهم مبكراً لمقابلة جائحة فيروس “كورونا المستجد” من خلال الإجراءات الاحترازية ووسائل الوقاية المتقدمة، التي تشمل الأزياء المتخصصة للعاملين في المجال الطبي والتطهير والتعقيم. وأعلن المستشفى في بيان له بحسب (سونا) اليوم الاثنين، إنه استقبل الحالة الأخيرة رقم (6) التي

تأكدت إصابتها بفيروس كورونا من خلال فريق من الأطباء والتمريض من المختصين، حيث كان المريض يعاني حسب ما ورد من شكوى من التهاب حاد وضيق في التنفس وارتفاع في السكر وصل إلى 600 ملجم. وأضاف البيان: أنه ورغم أن المريض كان معه مرافق من الحقل الطبي إلا أنه لم يتم إخبار فريق العمل الطبي بالمستشفى بتاريخ الحالة المرضية، أو قدومه من دولة موبوءة بالمرض، أو مخالطته لمشتبه به، أو القيام بإجراء فحوصات سابقة للفيروس. وقد قام فريق المستشفى بإجراء الفحوصات الطبية اللازمة للدم والأشعة وغيرها؛ وبعد ساعات تدهورت حالته الصحية واحتاج للتنفس الصناعي، وتم تحويله إلى عناية مكثفة، في غرفه خاصة معزولة ومتخصصة لاستقبال مرضى السل وغيرهم من المرضى الذين يطلبون عناية مركزة متخصصة، بها غرف مغلقة مزودة بأجهزة طرد الهواء السالب، وتم عزل المريض عبر فريق طبي يرتدي البدل الطبية المتخصصة لاستقبال مرضى “كورونا”. وذكر البيان أن المصاب لم يختلط  بأي من المرضى إلى أن تم التأكد لاحقاً أن المريض مصاب بالمرض، وأن الفحوصات إيجابية حيث تطلب ذلك وضع بعض من المخالطين له من العاملين في المستشفى في الحجر الصحي. ثم أجرى مستشفى فضيل اتصالات مكثفة بوزارة الصحة لنقل المريض إلى مركز العزل الصحي في جبرة، وتم بالفعل نقل المريض عبر إسعاف وعن طريق فريق عمل طبي يرتدي الزي المعقم ويتبع لمستشفى فضيل إلى مركز جبرة

وأوضحت المستشفى أنها قامت لاحقاً بإغلاق المباني ومنعت الدخول للمباني وأجرت عملية تعقيم شاملة لكل المستشفى. ودعا مستشفى فضيل الجميع إلى الالتزام بالموجهات الصحية التي أعلنتها الدولة، وعدم نشر الشائعات الضارة،  والإبلاغ عن الحالات المشتبه بها، وتقديم المعلومة الصحيحة عند القدوم للمستشفيات، ودعا بالرحمة للمتوفين الاثنين  الراحلين وعاجل الشفاء للمرضى مع الأمنيات بدوام الصحة والعافية للجميع وأن يرفع الله المرض عن البلاد.

 

مقالات ذات صلة

إغلاق