سودانا فوق أونلاين

مدرب سوداني شهير ينجو من الموت صباح اليوم الاثنين

نجا أشهر مدرب أحمال سوداني، من الموت المحقق، صباح اليوم الإثنين، وهو في طريقه للقيام بمهامه مع منتخب الشباب، وجرى نقله للمستشفى للوقوف على حالته.

ويتعلق الأمر بمدرب الأحمال، فتحي بشير، الذي عمل بالهلال لأكثر من عقدين، وهي الفترة التي شهدت تعاونه مع المنتخبات

 

 

الوطنية المختلفة.

وخرج فتحي بشير من منزله بحي الكلاكلة جنوب العاصمة الخرطوم، صباح اليوم، وركب حافلة صغيرة، لكن سرعة السائق تسببت في حدوث تصادم قوي مع سيارة أخرى.

وتعرض فتحي بشير لمجموعة من الكدمات والإصابات، ورغم ذلك تحامل على نفسه ووصل إلى ملعب تدريب منتخب الشباب السوداني.

وقام طبيب منتخب الشباب، بفحص فتحي بشير، ووضع ضمادات على موضع الإصابة، قبل حضور أسامة عطان المنان نائب رئيس الاتحاد، الذي أمر بنقله لأقرب مستشفى.

التعليقات مغلقة.