اخبار النجوم

(كورونا) في السودان السخرية و مواطنون يستهترون بالموضوع.. وأغنيات ونكات عن الحدث

رغم خطورة مرض (كورونا) الذي حصد آلاف الأرواح في العالم

 

 

 

 

 

رغم خطورة مرض (كورونا) الذي حصد آلاف الأرواح في العالم، وتوقفت على أثره رحل التواصل بين دول العالم، وبلغ الأمر حتى إيقاف المعتمرين من زيارة بيت الله الحرام، وبعض الدول أصبحت مساجدها خالية من المصلين، ورغم ذلك نجد أغلب السودانيين مازالوا يستهترون بالمرض وبظهوره في السودان، والبعض الآخر ذهب لأكثر من ذلك، حيث لم يعد الاستهتار بالحديث فقط، فأصبحت هناك أغاني ونكات (سخيفة) تقال عن هذا المرض الفتاك، وأيضاً هناك عدد كبير من الشباب بمواقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك)، يسخرون من المواطنين الذين يرتدون (الكمامات)، ويهتمون بالوقاية من المرض.

 

 

 

 

 

 

استطلاع عدداً من المواطنين حول هذا الأمر.. فكانت هذه إفاداتهم: المواطن أحمد وجه رسالة للمستهترين بوباء (كورونا) من بعض فئات المجتمع، خاصة المطربات المعروفات( بالقونات) وعازفيهم المشهورين، والذين يتجمهر حولهم أعداد من الناس، ويتم الرقص على أغنيات أو مقطوعات موسيقية عن الكورونا، ونبه الى أن هذا عمل سلبي، وفيه رسالة سلبية للعالم من حولنا، ويمكن أن نصنف أننا أعداء للبشرية (عديل)، وفي حالة انتشر المرض- لا قدر الله- ممكن ما نلقى البمد لينا يد العون.

 

 

 

 

 

خالد قال مغاضباً: بعض أفراد الشعب يبرعون في التقاط اي حدث وتحويله لمادة ساخرة، رغم خطورة الحدث، مما يضعف حالة الوعي والوقاية والحذر بالحدث، وتداعياته السالبة على المجتمع وإحساسه بالمسؤولية، ونجد أن كثيراً من الأمور يأخذها البعض بالاستخفاف واللامباة، وهذا أمر غاية في الخطورة، وعبركم أقول لهؤلاء الفئة من الناس (كورونا) هدد العالم بأكمله، حتى الدول العظمى، فكونوا عقلاء وخذوا الأمر بجدية، فليس كل شيء علاجه الاستخفاف.

مقالات ذات صلة

إغلاق