مقالات

كبوتش يكتب خلف الشباك في (سودانا فوق)

 

 

خلف الشباك
كبوتش
المريخ يديرها بالعنتريات ويتحدث بالقانون..!
• الأزمة المريخية تتصاعد يوما بعد يوم بل ساعة بعد ساعة بفصول مختلفة الاشكال والتفاصيل، فمرة تجدهم يتحدثون عن قانون يجب ان يسود ومرة يلجأون للقوة الجبرية او ما يسمى بالعنتريات ويحضرون بودي قاردات مفتولي العضلات لاقتحام المكتب التنفيذي وتحريره من قبضة اعضاء المجلس المنتخب، ومرة يبالغون وهم يتحدثون عن اللجوء لفيفا دون ان يشاوروا الجهة التي من المفترض ان يخاطبوا الفيفا عبرها، هؤلاء القوم اصبحوا يديرونها بالعنتريات ويتحدثون دائما من خلال كتاباتهم وتصريحاتهم عن القانون والشرعية وما ادراك ما القانون والشرعية، وأمس توقف الجميع عند تصريحات اطلقها امين عام المريخ السابق الاستاذ عصام الحاج عبر احدى الصحف المناهضة للمجلس المنتخب، نرى ان هذه التصريحات تصلح ان تكون مضمونا لمسرحية ضاحكة لان مطلقها قال فيها كلمات لا تسمن ولا تغني من جوع بل تدعو للتندر والسخرية والاستهزاء برجل كنا نعتبره ولوقت قريب واحدا من رجالات الوسط الرياضي الاقوياء دون ان نعطي ميولاته ادنى اهتمام فالرجل كان يناهض مجالس معينة كان يترأسها السيد جمال الوالي عبر مقالات نارية دونها في العديد من الصحف الرياضية حمراء كانت ام زرقاء، ظننا انه سيكون واحدا من ادوات التغيير في نادي اصبح شموليا اكثر من اهل الشمولية انفسهم خاصة والنادي لم يشهد انتخابات حرة ونزيهة على مدى 14 عاما اعتمد فيها اعتمادا كليا على رئيس واحد يأتي دائما عبر التعيين يستقيل ويعود ثم يستقيل ويعود كان حواء المريخ قد عقمت من الانجاب هكذا تخيلنا وكيف لا نتخيل والعنوان الرئيسي لهؤلاء السادة لن نوالي غير الوالي.
• قال عصام الحاج في تصريحات الممجوجة والملخبطة وغير الموزونة انهم سيلجأون للفيفا لا نعرف من هم الذين سيلجأون للفيفا وباي صلة، قال انهم سيحدثونها عن مخالفات حدثت في الانتخابات الاخيرة تدخلت فيها اطراف أخرى سياسية وحكومة ساهمت بدعمها اللوجستي والمادي في تمكين الدكتور كمال شداد من رئاسة الاتحاد مؤكدا انهم عينوا محاميا لهذه القضية، وحتى هذه اللحظة لا نعرف من هم ومن الذي منحهم هذا الحق فالمعروف ان الاتحاد العام ينضوي تحت لواءه اتحادات اخرى من حق هذه الاتحادات ان تنتقد وتشكو حتى تصل الفيفا ومن حقها ان تقيم هذا الاتحاد ما دام انها هي التي جاءت به، ولكن لا اعرف الصفة التي يتحدث بها هذا المريخابي الذي يقول ان المريخ تضرر كثيرا من هذا الاتحاد والضرر الذي يقصده ان الاتحاد وقف مع مجلس منتخب ضد لجنة تسيير جاءت عبر طرف ثالث سياسي كان ام حكومي والرجل نفسه يعرف ان المجموعة التي ترشح معها في الانتخابات التي سقط فيها قد جاءت في المرة السابقة لحكم الاتحاد عبر طرف ثالث سياسي كان او حكومي وزاد في تصريحاته جملا لا تشبه رجل كان سكرتيرا لثاني اكبر نادي في السودان، قال ايه: قال انه سيثبت للفيفا ان رئيس الهلال قد دعم هذه الانتخابات وينسى ان رئيس المريخ السابق والذي كان يهاجمه عبر الصحف قد دعم المجلس السابق في الانتخابات السابقة ودعمه في الانتخابات الاخيرة التي سقطت فيها مجموعة معتصم برفقة عصام الحاج.
• امين عام لجنة التسيير قال في تصريحات صحفية ايضا انهم لا يعترفون بالمجلس المنتخب بل يعترفون بمجلسهم لانه حسب فهمه مجلسا شرعيا يرى هذا الرجل كثير التصريحات ان المجلس الذي جاءت به جمعية عمومية غير قانوني، وان المجلس الذي عينه وزير بواسطة مفوضية هو القانوني على اعتبار ان قانون الولاية هو الذي يحكم هذه الاندية دون ان يعطي الانظمة الاساسية لهذه الاندية اي حق كأنه يريد ان يقول من المفترض ان تلغى الجمعيات العمومية ويبقى التعيين هو الخيار المثالي عبر وزير كان او مفوض، هؤلاء القوم يتحدثون بلغة غير مفهومة ولا مهضومة والجديد في تصريحات الامين العام المكلف بواسطة الوزير انه يتحدى المجلس المنتخب ويقول انتظروا الساعات القادمة بالرغم من ان اتحاد كرة القدم السوداني التابع للفيفا اقر بشرعية المجلس المنتخب، لا اعرف كيف سيلجأ هؤلاء الى فيفا وماذا سيقولون لها؟ بل باي صفة سيذهبون؟!!
باقي احرف
• تربطني على المستوى الشخصي علاقة شخصية بقائد الهلال السابق هيثم مصطفى كرار، يعرف هذه العلاقة القاصي والداني ونحن في سبيل هذه العلاقة مع هذا النجم ضحينا بالكثير والكل يشهد اننا في عز علاقتنا المميزة مع رئيس الهلال الاسبق السيد الامين البرير انتقدناه بشدة لاننا شعرنا ان مجلسه يستهدف قائد الهلال ونحن لا نرضى ان يهان كباتن الهلال.
• لا اود ان ارد على لاعب كنت اعتبر نفسي واحدا من المدافعين عنه في كل الاوقات ولكن اود ان اذكر الكابتن هيثم مصطفى ان عبد المهيمن الامين ليس رجل ضل طريقه لدائرة الكرة التي جاء لها كما يزعم هيثم عبر حراسة نجوم التسجيلات، فعبد المهيمن الامين واحد من افضل نجوم كرة القدم في مدينة كوستي بشهادة الاستاذ الكبير محمد محمود هساي الذي شاهده يصول ويجول في صفوف هلال كوستي هذا على مستوى ممارسة كرة القدم، اما حراسة نجوم التسجيلات فتلك فرية لا يسندها منطق باي حال من الاحوال لان الرجل الذي يحرس النجوم كما يعتقد هيثم يعتبر واحدا من مكتشفيهم بشهادة عدد من رؤساء النادي وحتى نقرب المسافة لهيثم بشهادة الزميل الرشيد علي عمر.
• وعلى هيثم ان يعرف ان عبد المهيمن قد نجح في مهمته بدرجة ممتاز وان نسينا او نسي يجب ان لا ينسى انه صنع فريق الاهلي شندي في خلال الخمس سنوات باكتشافاته المميزة وعينه الفاحصة حتى اصبح افضل مدير كرة بالسودان تسابقت عليه اندية هلال الابيض عبر هارون والخرطوم الوطني والهلال العاصمي، ولا ابالغ ان قلت ان المريخ عبر جمال الوالي طلب خدماته ولكن عبد المهيمن رفض عزة وكبرياء وبانتماء هلالي سابق غير مشوه.
• اضيف ان هيثم مصطفى في لقاء المصالحة بحضور الفريق طه قال للامين البرير في هذا اللقاء المشهود لو ابقيت على عبد المهيمن في منصب مدير الكرة لفاز الهلال ببطولة افريقيا، هذا قليل من كثير لا اود الدخول في تفاصيله احتراما في خصوصية العلاقة بيننا والنجم الكبير هيثم مصطفى.
• ——

مقالات ذات صلة

إغلاق