مقالات

كبوتش يكتب بعنوان ميشو.. قيمة فنية لم يقدرها الهلالاب..!

ميشو.. قيمة فنية لم يقدرها الهلالاب..!

• تعاقب على تدريب الهلال العديد من المدربين الاجانب من مختلف بلدان العالم قليل منهم من وضع بصمته وكثير من غادر دون ان يحس به احد تابعنا كيف تعامل رؤساء الهلال السابقين مع هذه الملفات منهم من ادارها بالصورة المثالية فكانت النتائج الايجابية ومنهم من تعامل معها بسبهللية فكانت الخسائر التي ما زالت جماهير الهلال تلوك مراراتها ونذكر بان رئيس الهلال الاسبق صلاح الدين احمد ادريس الارباب كانت له عين فاحصة في اكتشاف المدرب المصري مصطفى يونس فقام باستقدامه لتدريب الهلال رغم انه وقتها لم يكن رئيسا للنادي عرف الارباب ان مصطفى يونس يريد ان يظهر عبر الشاشات المصرية ليلحق برفقاء دربه وهذا لا يتأتى الا بالظهور المشرف مع فريق الهلال صاحب الاسم الكبير

• نعترف نحن الاعلام اننا انتقدناه في هذه الخطوة واعتبرناها تصغيرا للهلال ولكن نتاج يونس وصناعته لفريق قوي اكدت لنا بعد نظر هذا الرجل الذي عندما اعتلى رئاسة الهلال قام باستقدام البرازيلي هيرون ريكاردو والذي كنا نرى انه ايضا اقل من طموحاتنا رغم انه قدم لنا من شباب الهلال السعودي فقدم ريكاردو تجربة احترافية لفترة ثلاثة سنوات متتالية كان فيها الهلال واحدا من افضل 3 او 4 فرق في القارة الافريقية كحجزه لمقعده في المربع الذهبي طيلة هذه السنوات الثلاثة ولولا ضعف ثقافة بعض لاعبينا لحقق الهلال في هذه الفترة حلم جماهيره الكبير المتمثل في الظفر بالبطولة الافريقية للاندية الابطال.
• عايشنا ولاية الامين محمد احمد البرير وكيف فكر الرجل منذ توليه لهذا المنصب في استقدام مدرب كبير له اسمه ووزنه وانجازاته في القارة السمراء فكان اختياره للفرنسي الايطالي دييغو غارزيتو الذي جاء بسيرة ذاتية اقلها فوزه بالبطولة الافريقية مع مازيمبي الكنغولي ولكن ما يؤسف له ان هذا المدرب جاء على حساب الصربي ميشو الذي كان مدربا هادئا ومنظما يعرف كيف يدير اموره الفنية بعيدا عن اي تدخلات ادارية غادر ميشو وجاء غارزيتو ولم يكترث الهلالاب لرحيل هذا المدرب الفلتة لم يكترثوا لانهم يعايشون واقعا جديدا بمدرب كبير عشنا على امل ان يحقق ما فشل فيه الاخرون ولكن تصرفات غارزيتو الفردية وعدوانيته الظاهرة ومعاداته لنجوم الفريق الكبير عجلت برحيله دون ان يضع اية بصمة في الخارطة الهلالية فذهب للمريخ مرة ومرتين وعاد دون ان يحقق اي انجاز باستثناء مساهمته في بلوغ الفريق للمربع الذهبي للبطولة الافريقية لاول مرة

• ما قادني للحديث عن هذه الاسماء هو الطفرة الكبيرة والقيمة الفنية العالية للصربي ميشو الذي تابعنا تطوره واجتهاده في القارة الافريقية التي يعرف دروبها اكثر من اي مدرب اخر فالرجل وضع بصمته في واحد من اكبر الاندية الافريقية اورلاندو الجنوب افريقي ثم قيادته للمنتخب الاوغندي لتحقيق الكثير من المكاسب بالصورة التي جعلت لهذا المنتخب في عهد هذا المدرب اسما في القارة الافريقية ما كان يحلم به لولا فكر هذا المدرب التدريبي واخيرا تعاقد ميشو مع واحد من اثنين يعتبرا من الاندية الكبيرة في الوطن العربي والقارة الافريقية الزمالك المصري تعاقد معه بمرتب شهري قيمته 100 الف دولار تعادل بسعر السوق الموازي في السودان ما يقارب الـ7 مليار في الشهر الواحد وهذا يؤكد ان هذا المدرب قد انتقل وارتفعت اسهمه بصورة كبيرة وما يؤسف له انه ظل طيلة السنوات الماضية يستجدي القائمين على الامر في الهلال من اجل اعادته مرة أخرى ظل يستجدي وهو يعرف ان مرتبه لن يزيد عن الـ10 الاف دولار ولكنه وفي سبيل ان يقدم بصمته في نادي عشقه واحب جماهيره قبل بهذا الواقع ولم نقبل نحن لاننا لا نعرف قيمته والدليل تعاقده الاخير مع الزمالك المصري.
• نجاح الصربي ميشو مع الزمالك لا نقول انه مضمون ولكن نؤكد ان الرجل وبما يملكه من امكانيات فنية تدريبية احترافية انضباطية ومواكبة لعالم التدريب يستطيع ان يضع بصمته ويحلل المبالغ الكبيرة التي سينالها من هذا النادي الشيء الذي يجعلنا نقول ونطالب القائمين على امر اداراتنا الحاليين والقادمين الا يستجعلوا في الحكم على المدربين وان يعرفوا ان النتائج الايجابية والبطولات لا تتحقق الا بالاستقرار الفني بعيدا عن الاستجابة لرغبات بعض الجماهير فالكوكي الذي غادر قبل ايام قليلة قالوا ان اقالته تمت تجاوبا مع رغبة الجماهير دون ان يضعوا حسابا للاسباب التي جعلته يفشل في تجربته الاخيرة فالوضع الذي عايشه الكوكي في الاسابيع القليلة الماضية لا يستطيع ان يحقق فيه نتائج حتى لو كان هو مورينيو زمانه فكيف لمدرب ان ينجح ويحقق انتصارات لفريق غير مهيئأ بدنيا ولا نفسيا ولا يملك اي مقومات لمنافسة الفرق الاخرى بل يعاني من نقص حاد في عديد الخانات المهمة في كشف الفريق
• نتمنى ان يتعامل من يضعه القدر على قيادة الهلال ان يديره بصورة احترافية بعيدا عن العواطف والحكم المسبق والتجاوب مع رغبات بعض الجماهير ولنا في تجربة ميشو اسوة.
باقي احرف
• لا نختلف حول الباشمهندس محمد عبد اللطيف هارون بل نتفق على انه رجل متصالح مع نفسه وهلالي غيور يدفع من جيبه ونتساءل وبراءة الاطفال في عيوننا كيف يقبل هذا الرجل بما يحدث له في الهلال؟ فمرة يقيلوه ليعيدوه وتارة يعيدوه ليقيلوه نتمنى ان يجلس هذا الرجل مع نفسه لحظة ويتذكر انه جاء لهذا المجلس من قاعدة روابط المشجعين ومن الصحافة الرياضية التي كان واحدا من كتابها الرياضيين يضاف لذلك ان عينه مليانه لا شيء يدعوه لهذا الموقف المستفز.

• علمنا بان عضو في مجلس ادارة الهلال الحالي يراهن في اكثر من موقع بان عمر مجلسهم هذا اربعة سنوات تبقت منها ما يقارب العامين ولهذا العضو نقول عليك ان تطالع القانون الجديد ولائحته لتعرف كم تبقى لهذا المجلس..! وان لم تجد زمنا سنقدم لك هذه المعلومة فالمادة (91) من لائحة الشباب والرياضة لسنة 2017 تقول يحدد النظام الاساسي دورة مجلس ادارة النادي على ان لا تزيد عن 4 سنوات عليه ان يراجع النظام الاساسي ليعرف كم تبقى له من شهور.

التعليق بواسطة فيس بوك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق