سودانا فوق
موقع سودانا فوق موقع رياضي إخباري يأتي بجديد الأخبار الرياضية المتعلقة بدولة السودان.

قسم خالد يكتب إلي أن نلتقي سقوط جديد للخرطوم ..!

12

 

سقوط جديد للخرطوم ..!

الجمعة المقبل سيخوض الهلال أولى مبارياته في الموسم الجديد خارج قواعده، هناك بفاشر السلطان عندما يحل ضيفاً على مريخها، هي بداية ملتهبة بلا أدنى شك في أعقاب المستوى المميز الذي أظهره أصحاب الارض الموسم الماضي، وفي ظل موسم سابق ضاغط بالنسبة للهلال ومرهق للحد البعيد لنجومه بعد ان توزعوا على المنتخبات الوطنية المختلفة، يخوض الهلال اولى مبارياته كما قلت الجمعة المقبل قبل ان (يتوج) حتى ببطولة العام الماضي التي نالها بجهده وعرقه رغم الظروف والملابسات التي شابت موسمه بخصم ست نقاط من رصيده على خلفية العقوبة التي أوقعها الاتحاد الدولي عليه نتيجة عدم الايفاء بمستحقات مديره الفني السابق مشيل كافالي، لم يتوج البطل المتوج حتى الآن والفريق سيبدأ موسمه الجديد الجمعة المقبل أي لم يتبق سوى 48 ساعة لانطلاق الموسم الجديد، فهل هذا يعقل يا اتحاد يا عام ؟؟

حرموا الهلال من الاحتفاء ببطولته، لم يتوجوه، وضعوا أمامه العراقيل عن طريق لجنة التحكيم والمسابقات وحتى الاستئنافات ولا نعفي الانضباط ، كل تلك اللجان فعلت كل ما بوسعها من أجل ان لا يفوز الهلال بالبطولة، لكن عزيمة نجوم الهلال كانت لهم بالمرصاد فاحبطت مخططاتهم حتى توج الازرق بالبطولة، توج نفسه بجهد لاعبيه ولم يتوج من قبل الاتحاد.

من يرى شداد يوزع التهم، والألقاب على ادارات الأندية، من يراه يتحدث بتلك العنجهية والاسلوب المستفز يعتقد انه يدير الدوري الاسباني او الدوري الانجليزي بكل ما في تلك الدوريات من روعة، شداد المستفز في أسلوبه لكافة مكونات الوسط الرياضي يفشل اتحاده في تتويج بطل الموسم السابق رغم ذلك لا يمل من توجيه نقده اللاذع لكل من يخالفه الرأي، هو على قناعة تامة انه العالم والخبير، هو على قناعة تامة بأنه الخبير الأوحد الذي عجزت حواء السودان ان تلد مثله، هو على قناعة انه يدير مجموعة من (الاغبياء) يجب ان يأتمروا  بأمره وان لا رأي لهم في وجوده.

لا يهمنا ذاك الصلف او الغرور، الذي يهمنا حقيقة اين مكتسبات الهلال، أين الكأس التي نالها لترقد هانئة مطمئنة مع بقية الكؤوس التي حصل عليها الفريق والتي بلغت (15) في هذه البطولة وحدها من جملة (23) بطولة .

لا يهمنا اي شئ سوى ان يتم تتويج البطل، والبطولة ذهبت له بقوة عزيمة أبطاله وبجهد مجلسه ووقفة جماهيره ، فحرام ان يلعب الهلال الموسم الجديد دون ان يتم تتويجه، ولمصلحة من هذا التجاهل لفريق كبير اسماً ومكانة، وهل من المنطق والقانون ان يخوض الهلال الموسم الجديد دون ان يتوج بلقب الموسم الذي سبقه ؟؟

أخيراً أخيراً …!

تعديل في النظام الأساسي للاتحاد المحلي لكرة القدم بولاية الخرطوم ، والحقيقة انه تزوير ، فالنظام الأساسي للاتحاد المحلي الذي اجازه الاتحاد السوداني لكرة القدم في الجمعية العمومية الاخيرة تم تحريفه في احدى الفقرات او فلنقل تم اضافة بند غير موجود أصلاً، ليبقى السؤال لمصلحة من تم هذا التزوير، ومن الذي قام به ؟ ولماذا قام به، وماهي مصلحته ؟كلها وغيرها من الاسئلة تقفز للاذهان، أذهان كل من كان يحترم هذا الاتحاد وقادته، (سقطت الخرطوم) هذا هو العنوان الأبرز لما حدث في النظام الأساسي، سقطت الخرطوم يوم ان قادها عبدالقادر همد وقام بتقليص أصواتها من أحد عشر صوتاً لصوت واحد، أتدرون لماذا فعل تلك الفعلة. فعلها لأن اتحاد الخرطوم كان يقوده العمالقة، عمالقة العمل الاداري ببلادي لكنه اراد ان يترشح الى منصب الرئيس في الاتحاد السوداني وهو على علم تام بأن أصوات الخرطوم الـ(11) ربما لن تحقق له حلمه، فكان التقليص والسقوط الكبير لتلك المدينة الكبيرة ولهذا الاتحاد الافضل.

ماتت الخرطوم وشبع اتحادها موتاً، ماتت عندما رحل زكي، وقبله الطريقي، وقبلهما عوض احمد طه، وقبلهم البلولة، ويحيى الطاهر، ومامون أمان، وكل عمالقة العمل الاداري بالسودان حتى عهد هاشم خلف الله وأشرف عدوي.

من اضاف هذه الفقرة (أن تكون له خبرة سابقة في مجال كرة القدم لا تقل مدته عن ثلاث سنوات معتمدة من جهات الاختصاص) من اضافها يبتغي من ورائها عملاً ما، أو مصلحة ما، تلك هي الحقيقة لذا يجب ان يبتر من وسطنا الرياضي، يجب ان يجلد ويقطع من خلاف، يجب ان يطرد من هذا الوسط المعافى الطيب المتسامح.

حزنت لاتحاد الخرطوم، وحزنت لما يدور داخله، وحزني امتد كحزن الآخرين على هذا الاتحاد الرائد والقائد، نترحم على الذين عملوا في هذا الاتحاد وجعلوه قبلة لأهل الرياضة، ونتمنى الصحة والعافية للذين عملوا فيه وغادروه بعد أن أرسوا أدباً وفكراً وتضحية.

الآن ننعي لكم اتحاد الخرطوم الذي (سقط) في نظر كل أهل الوسط الرياضي، ننعيه لكم وقلوبنا منفطرة ان يكون حال اتحاد الخرطوم هكذا، ننعيه وننعي قبله الأخلاق التي تبددت، ننعيه وننعي قبله تلك المدينة التي خرجت فطاحلة العمل الاداري بالسودان، نترحم على روحه وندعوا للذين ارتكبوا تلك الجريمة بالهداية.

أحي الأخ الحبيب اسامة فرفور الذي أعلن انسحابه من سباق الترشح لأمانة المال لهذا الاتحاد ، اسامة الرياضي المعروف سليل الاسرة المعروفة لا يشرفه ان يعمل في هذا الاتحاد الذي قتل كل شئ جميل ، شكرا اسامة فرفور وياليت بقية المترشحين ان يحذو حذوك وليتركوا مجال العمل الاداري في هذا الاتحاد للذين فعلوا تلك الفعلة القبيحة التي لا تمت للاخلاق ولا للرياضة بأدنى صلة.

أخيراً جداً ..!

الرأي عندي وبعد ان تفرغ لجان التحقيق التي كونها الاتحاد السوداني لكرة القدم من تحقيقاتها في هذا الفعل الشائن ان تصدر قرار العزل الرياضي لكل من شارك، او خطط، او ذو مصلحة، او من أشار ، او طلب عليكم بعزله رياضيا لأن أمثال هؤلاء مهما بلغت مكانتهم مكانهم السجون وليس ساحات العمل الاداري في بلادي .

اعزلوهم ليكونوا عبرة لمن تحدثه نفسه لارتكاب مثل هذه الجرائم القبيحة .

نواصل ..!

اذهبوا فانتم الطلقاء

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.