سودانا فوق
موقع سودانا فوق موقع رياضي إخباري يأتي بجديد الأخبار الرياضية المتعلقة بدولة السودان.

قسم خالد يكتب إلي أن نلتقي بعنوان تاركو وفقدان الثقة مع العملاء ..!

13

 

تاركو وفقدان الثقة مع العملاء ..!

نهار الاربعاء الماضي أجريت اتصالاً بالرقم (23، 23) وهو الرقم المخصص لشركة تاركو للطيران بغرض الحجز لسفر مندوب الصحيفة للفاشر بغرض تغطية المباراة المقامة اليوم الجمعة والتي تجمع الهلال بمريخ الفاشر في استهلالية مباريات الفريقين في مسابقة الدوري الممتاز، أخبرتني الموظفة التي ردت على الهاتف بقولها: نعم يوجد حجر في طائرة الغد المتوجهة للفاشر وهي تعني أمس الخميس ، ومن فوري طلبت من الزميل سامي دراس الذي وقع عليه الاختيار لمرافقة الهلال باكمال الاجراءات والذهاب لفرع شركة تاركو للطيران بشارع القصر، وبالفعل ذهب وسدد مبلغ التذكرة وحدد له العاشرة من صباح أمس الخميس الحضور للمطار، وبالفعل ذهب دراس للمطار في الموعد المحدد وبعد نصف ساعة فقط قفل الميزان وقيل له ان الطائرة امتلأت واطلع موظفي شركة بدر للطيران وهي مالكة الطائرة، اي ان لشركة تاركو شراكة مع شركة بدر للطيران، بمعنى ان التذاكر استخرجت من تاركو، والطيران تابع لشركة بدر وتلك مفارقة أخرى لا تحدث الى في سودان العجائب.

المهم موظفة الخطوط طلبت من مندوب الصحيفة الذهاب لرئاسة الشركة (تاركو) بالعمارات شارع (15) وبالفعل ذهب الى هناك ووجد المسئول بالمكتب لا علم له بما حدث، وهنا تم تخييره اما بالسفر صبيحة السبت او الذهاب لفرع الشركة لاستراد قيمة التذكرة، وبالفعل ذهب الى فرع شركة تاركو للطيران شارع القصر واسترد قيمة التذكرة ناقص (400) جنيه.

اطلعني الزميل دراس على تلك الخطوة وامسكت بهاتفي وأجريت اتصالاً بالشركة على الرقم (23، 23 ) فردت على المكالمة احدى الموظفات، وبدأت في النقاش معها، وقلت لها، لدينا مهمة محددة تنتهي بانتهاء مباراة الهلال ومريخ الفاشر فكيف لي ان أسافر بالسبت والمباراة الجمعة..؟

قلت لها بدلاً من الخصم، خصم من قيمة التذكرة كان عليكم الاعتذار أولاً ومن ثم ارجاع قيمة التذكرة كاملة غير منقوصة، وما قمت به فيه ضرر بليغ على الصحيفة من ناحية المبلغ المخصوم، ومن ناحية فشلكم في توفير كرسي على متن الطائرة التي قمتم بالحجز لنا فيها رغم اننا أكدنا الحجز على ذات الطائرة التي توجهت الى الفاشر دون مندوب الصحيفة، وقبل ان تغلق الهاتف في وجهي سمعت عبر سماعة الهاتف زميلة لها بجوارها تقول (خليهو يلعلع)، نعم هكذا بكل صفاقة وكأنني اتصلت على تلك الشركة متسولاً طالب الاعانة منها ثم بادرت باغلاق الهاتف في وجهي، نعم عميل يتصل على شركة محترمة لشرح الاسباب ودواعي خصم من قيمة التذكرة تقوم تلك (الصفيقة) باغلاق الهاتف في وجه العميل، وهي مسكينة لأنها لا تدري ان راتبها الذي تتقاضاه يأتي من هؤلاء العملاء الذين تغلق هاتفها في وجوههم، وهي مسكينة لأنها لا تدري ان العميل هو الاساس، ولولا العميل لما وجدت لها عملاً في هذه الشركة.

 

 

 

 

خلصت من كل هذا ان شركة تاركو للطيران لا تحترم العملاء، موظفوها بارعون في استفزاز العملاء، وباتت ثقة العملاء معدومة في هذه الشركة طالما انها تؤكد حجزاً للعميل وتفشل في ايجاد مقعد له في ذات الطائرة التي تم الحجز له بها، فقدت ثقة العملاء وامثال تلك الموظفة لا تجيد التعامل مع العملاء، ولا أظن ان اي من الشركات والمؤسسات خاصة المؤسسات الاعلامية ستذهب صوب مكاتبها للحجز، لأن المؤسسات الاعلامية مربوطة باحداث محددة وبالتالي ستبحث تلك الشركات عن خطوط طيران أخرى تقل منسوبيها لوجهتهم التي يريدون تحسباً لما قد يحدث لهم كما حدث لمندوب صحيفة قوون.

نواصل في هذا الملف.

أخيراً أخيراً ..!

تلك الاحداث أجبرتنا على تناولها وأنستنا ان السيد الهلال سيتوج اليوم ببطولة الدوري الممتاز، نعم سيتم تتويج السيد الهلال للمرة الثالثة على التوالي بهذه البطولة وبات هو (الزعيم) لبطولة الدوري الممتاز بمثلما هو زعيما للكرة السودانية.

نعم زعيم الكرة السودانية، لأن الزعامة الرياضية تأتي من كثرة الالقاب، ولله الحمد السيد الهلال هو اكثر الاندية السودانية تتويجاً بلقب الممتاز (15) بطولة من جملة (23) بطولة فمن ترى هو الزعيم أعزائي الوصيفاب ؟؟ هل الزعيم اكثر الاندية فوزا بالبطولة الأولى، أم تراه الفريق (الوصيف) باستمرار ؟؟

ما علينا هكذا هم أهل المريخ بارعون في (التضليل)، بارعون في تلوين الحقائق، لكن يظل الزعيم هو الزعيم رغم تلك الكتابات الفقيرة.

والزعيم الحقيقي يخوضها اليوم مستهدفاً أن يصيب انطلاقة قوية في سباق الدوري الممتاز الذي يرغب في الاحتفاظ بلقبه، فالفريق الأزرق يعي تماماً أن نتيجة اليوم ستلقي بظلالها على المواجهات المقبلة، إذ أن الفوز من شأنه منح الفريق دفعة معنوية قوية تعينه في مشوار البطولة الطويل وبالمقابل فان أي نتيجة أخرى ستأتي عليه وعلى جماهيره بآثار سالبة للحد البعيد..!

ومباراة اليوم بالنسبة (للزعيم) هي البداية الرسمية له في موسمه الجديد وستكون من حيث انتهى موسمه الماضي (الفاشر)، (فالزعيم) كان قد واجه مريخ الفاشر بملعب النقعة، في آخر المباريات الرسمية للفريقين في الموسم الماضي ومنها توج ومنها سيتوج اليوم باذن الله.

مباراة اليوم بالنسبة للمدير الفني للهلال التونسي إراد الزعفوري يأمل فيها، أن تمنحه بروفة حقيقية للمواجهة التي سوف يؤديها الفريق أمام الجيش الزنزباري الثلاثاء المقبل في ذهاب الدور التمهيدي من دوري أبطال أفريقيا في نسخته الجديدة والتي تعول عليها جماهير الهلال الكثير في ظل الانتدابات النوعية التي قام بها الهلال باضافة ثلاثة عناصر مهمة في الدفاع والوسط والهجوم!

الهلال الجديد ستكون انطلاقته الحقيقية من مدينة الفاشر باذن الله.

أخيراً جداً..!

مجلس الاتحاد السوداني لكرة القدم قرر في آخر اجتماع له سحب (يوزر) اميل الاتحاد من الاخ مازن أبوسن، لكن شداد عندما تمت استضافته في برنامج الرياضة نفى ذلك جملة وتفصيلا، اعضاء المجلس يرون ان مازن (ورط) الاتحاد مع المريخ وهو يسمح بطلب شهادات النقل الدولية للثنائي البرازيلي لذا جاء قرار اعضاء المجلس ملزماً وواضحاً.

الشارع الرياضي يتحدث عن مبلغ (10) الف دولار سلمت كعهدة لم تسترد حتى الآن، تلك العهدة كان من المؤمل ان تذهب لجهة محددة لكنها ضلت طريقها لمكان آخر، ليبقى السؤال أين ذهبت ومن المسئول عزيزي حميدتي وانت مسئول المال بالاتحاد السوداني لكرة القدم..؟

اذهبوا فانتم الطلقاء

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.