مقالات

قسم خالد يكتب إلي أن نلتقي بعنوان الشطب بين الشوطين كلو جائز في عهد الخديوي ..!

الشطب بين الشوطين كلو جائز في عهد الخديوي ..!

لم استغرب، ولم استبعد ان يصدر خديوي الهلال ذاك القرار الغريب بشطب اللاعب حسين الجريف لمجرد ان الجريف أخطأ في مباراة الوصل الاخيرة التي كلفت الهلال الخروج من الادوار التمهيدية للبطولة العربية، ولأن الرجل مسكين ولا يفقه في كرة القدم شيئا، لأن كرة القدم في المقام الاول لعبة أخطاء، وكم من لاعب كبير أخطأ في التمركز الصحيح فنتج عنه هدف، وكم من لاعب احرز هدفا في مرماه عن طريق الخطأ.

سيرجو راموس أعظم مدافع في ريال مدريد والعالم أحرز أهدافا عكسية في مرماه وضد من، ضد غريم الريال التقليدي برشلونة فلم يتم شطبه، وخطأ فادح ارتكبه مدافع وقائد المنتخب الكميروني (سونغ) في نهائي بطولة الامم الافريقية كلف منتخب بلاده الخسارة أمام المنتخب المصري، فلم يتم ابعاده من المنتخب الكميروني، جمال خميس الثعلب افضل مدافعي الهلال في السنوات الاخيرة احرز هدفا عكسياً في مرمى الهلال في نهائي بطولة الاندية الافريقية أمام الأهلي المصري فلم يتم شطبه، وبالامس احرز مدافع الوداد المغربي هدفاً عكسياً في المباراة التي جمعته بالمريخ، فلم نسمع ان رئيس الوداد خرج على الهواء في احدى القنوات وأعلن عن شطب هذا المدافع لمجرد انه بالخطأ سجل في مرماه.

نعم حسين الجريف تراجع مستواه بشكل مخيف وبات مصدر خطر داهم على الهلال في المباريات الاخيرة، حاله حال أي نجم يمر بظروف محددة، لكنه يعود سريعا اقوى مما كان، وهنا يلعب المدير الفني للفريق الدور الاكبر في كيفية اعادة اللاعب لمستواه، ولكن للاسف الشديد بتنا لا نملك رئيسا ولا مدربا.

والأغرب من كل هذا وذاك هي ان عملية الشطب لم تتم بتوصية من المدير الفني للفريق، بل تمت الاقالة من رئيس النادي، واين؟ عبر قناته الخاصة وعلى الهواء.

ما قام به الخديوي تجاه حسين الجريف ينم على مدى التخلف الذي تعيش فيه الكرة السودانية، وينم على ان بقية اعضاء مجلسه عبارة عن (تمومة جرتق) او ادنى من ذلك بكثير.

رئيس اعلن عن استقالته عبر (قناته) الخاصة، ليس هذا فحسب بل اكد انه متمسك بها ولا نية عنده للعدول عنها، وبعد مرور اسبوع واحد يطل علينا أيضا عبر الهواء وعبر قناته الخاصة أيضا ويعلن انه قرر شطب حسين الجريف لأنه تسبب في هدف دخل مرمى الهلال، هكذا بكل بساطة، ولا ادري ماهي الصفة التي جعلته يصدر هذا القرار وهو من اعلن بلسانه انه استقال، وزاد عليها بأنه متمسك بهذه الاستقالة ؟

عندما اقول ان اعضاء مجلس الهلال (لا بهشوا لا بنشوا) فانني أعني ما اقول لأنهم ببساطة سمحوا له بشطب الجريف، واقالة الكوكي، وما خفى أعظم.

وفي ذات التصريحات التي أدلى بها (لقناته) شارحا الاسباب التي دفعته للتراجع عن قراره السابق بتكليف الكوكي حتى مباراة الوصل كانت اجابته كالآتي: الكوكي ما بسمع الكلام، وبقفل تلفونو اثناء المباراة، نعم والله هذا ما قاله الرجل بعظمة لسانه، أي ان الخديوي اراد ان يقول ان الكوكي لا يسمح له بالتدخل في شئونه الفنية (ما بسمع الكلام) وان الرجل يغلق تلفونه اثناء المباراة وهذا وضع طبيعي لأي مدرب، لكن الخديوي يرغب في مدرب يكون هاتفه مفتوحا اثناء المباراة ليتصل عليه الرجل ويقول له استبدل اللاعب الفلاني باللاعب الفلاني، او هكذا فهمت وفهم شعب الهلال من تصريحات الرجل.

الحقيقة ان الهلال يعيش في أزمة حقيقية، أزمة اسمها الخديوي، ولن تزول تلك الازمة الا بذهاب الرجل غير مأسوف عليه، لأن ما اقترفه في حق الهلال جريمة كبرى، اذ لم يمر على تاريخ الهلال ان قام رئيس نادي بشطب لاعب على الهواء عبر الفضائيات او الاذاعة، عملية الشطب التي قام بها الخديوي تجاه الجريف جريمة كما قلت في حق الهلال يجب ان لا تمر مرور الكرام.

لا نستبعد ان يقوم الخديوي في أي مباراة مقبلة بشطب أي لاعب هلالي بين (الشوطين) في حالة أخطأ او اخفق.

ولا نستبعد ان يقوم الرجل غداً بالذهاب لمكاتب الاتحاد لقيد أي لاعب جديد بدعوى ان للهلال خانة شاغرة، لأنه ببساطة لا يفهم شيئا في القانون ولا فترتي التسجيلات، لأنه لو كان يفهم لما اقدم على انهاء التعاقد مع الجريف في هذا التوقيت.

أخيراً أخيراً ..!

من وعدنا بساماتا ، والاخطر من ساماتا باتت جماهير الهلال لا تثق فيه، ولا في حديثه، من وعدنا بهلال بدون محترفين باتت جماهير الهلال لا تثق في حديثه، من خرج على جماهير الهلال معلنا عن اقالة السنغالي (نداي) لأنو ما عندو حاجة باتت جماهير الهلال لا تثق فيه، من خرج علينا يوما يحدثنا عن صفقة الفيتوري باتت جماهير الهلال لا تثق فيه، من يعلن عبر الفضائيات انه استقال، ثم يعود ويؤكد على هذه الاستقالة باتت جماهير الهلال لا تثق فيه ولا تثق في حديثه.

من أطنب على الكوكي مدحاً ونثراً وشعراً ثم عاد وقال انه (مابسمع الكلام) باتت جماهير الهلال لا تثق فيه.

أخيراً جداً ..!

ما قام به الخديوي تجاه حسين الجريف امر متوقع لأنه في كل مسيرته بالهلال عادة ما يبحث له عن كبش فداء، وكباش الفداء عند الرجل تعددت، كانت منحصرة في المدربين (كامبوس، بلاتشي، اوسمس، نداي، كافالي، لافاني، فارياس، الزعفوري، وغيرهم، تحولت هجمة الرجل الان تجاه اللاعبين، ولا نستبعد ان يقوم الرجل غداً بالاستغناء عن وليد الشعلة او نزار حامد او بشة الصغير ، المهم عنده ان يجد له كبش فداء ظاناً ان جماهير الهلال ربما ترضى عنه نتيجة تلك القرارات الرعناء.

جماهير الهلال في ظل (الثورة) والوعي الذي اعترى كل مكونات الشعب السوداني والهلالي لن تنطلي عليها مثل هذه الاساليب التي ينتهجها الرجل لمداراة فشله الكبير بفريق كرة القدم بنادي الهلال العظيم.

اذهب يا عزيزي فانت من الطلقاء

نواصل

التعليق بواسطة فيس بوك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق