مقالات

قسم خالد يكتب إلى أن نلتقي بعنوان مجلس الهلال مستمتع بحالة القلق عند الجماهير..!

مجلس الهلال مستمتع بحالة القلق عند الجماهير..!

يبدو أن مجلس إدارة نادي الهلال ورئيسه مستمتعون للغاية من حالة القلق التي يعيشها شعب الهلال هذه الأيام، هذا الشعب المحب لفريقه لازال في طور (خلال 72 ساعة) سيصل المحترفون للانضمام للفرقة الزرقاء، والـ 72 ساعة باتت 144ساعة، ولم يحدث جديد في ملف المحترفين، لم يتبق من تاريخ انتهاء الانتدابات سوى أربعة أيام فقط والوعود بوصول المحترفين لم تبارح مكانها ولا أظنها ستبارح مكانها وحتى وأن بارحتها سندخل في دوامة السستم، وتطابق الأسماء، هذا التخبط، وتلك العشوائية هي التي أضرت بالهلال خلال السنوات الخمس الماضية، التي لم يدخل في كشوفات الهلال لاعباً ذو قيمة فنية تفيد الفريق .

تعالوا نضحك معاً، مجلس الهلال اتفق مع وكيل اللاعبين كامارا الذي جاء باللاعب حامد أسوكو، وخضع اللاعب للفحوصات الطبية كما هو معتاد، وكما هو معتاد أيضاً عن الخديوي وشلته أشاعوا أن نتيجة الفحوصات الطبية لم تكن جيدة، تعالوا لنقرأ معاً ما جاء في صحيفة الخديوي التي قالت: فشل قلب الدفاع المالي حامد أسوكو القادم للاحتراف بصفوف الهلال من اجتياز الكشف الطبي وعلى ضؤ ذلك لن يوقع المالي للهلال الذي كان ينوي التعاقد معه بعد حضوره للخرطوم لكن ظهور إصابة بالكشف الطبي حالت دون دخوله لقائمة الأزرق.. انتهى الخبر، ومعه سنتجاوز صياغته، ونعلق مؤكدين أن سلوك الخديوي ومن يناصرونه أبداً هو تغييب الحقائق، فعندما يتعلق الأمر (بالدولار) فالإصابات هي الوسيلة الوحيدة التي يمكن بها إقناع جماهير الهلال، ما أعلمه أن وكيل اللاعب تمسك بـ(150) ألف دولار، فيما جاء عرض الهلال (80 ألف دولار)، وبعد هذا الخلاف المالي ظهرت (الإصابة) تماماً كما محمد عبدالرحمن الذي أشاعوا أنه مصاب إصابة (مزمنة) لا يمكن الشفاء منها، وتلك التهمة التي ابتدعوها بعد فشلهم مع محمد عبدالرحمن في النواحي المالية، غادر الأخير إلى المريخ وردَّ عليهم عملياً بأنه غير مصاب، بل وتصدر قائمة هدافي الدوري الممتاز في أول موسم يخوضه مع المريخ، والآن يكررها مجلس الهلال مع المالي حامد أسوكو .

من الأكرم لمجلس إدارة نادي الهلال الإعلان عن إنهم لم يتفقوا مع الوكيل في النواحي المالية، لكن أن يشيعوا أن اللاعب مصاب فهذه ليست من أخلاق الهلال، لأن الأخبار باتت الآن وفي ظل (السوشيال ميديا) تنتقل وتتداول بشكل جنوني، لكنهم للأسف الشديد لا يرغبون في إظهار الخديوي وكأنه شحيح على الهلال ولا ينفق إلا بمقدار .
الآن لم يتبق للانتدابات الشتوية سوى أربعة أيام فقط، تنتهي الجمعة، ولا زال الهلال في طور الكشف الطبي، الأسلم لمجلس الهلال والخديوي أن يتم التركيز الآن على مباراة النجم الساحلي هنا بملعب الهلال، بعد أن قنعنا وقنع كل أهل الهلال من التسجيلات والإضافات الجديدة التي كان ينتظرها الجمهور .
بالأمس انفردنا في (قوون) بخبر مفاوضات الهلال مع النجم العراقي عماد محسن الذي يلعب في مركز المهاجم وجاء في الخبر: أكمل مجلس إدارة نادي الهلال إجراءات وصول مهاجم الزوراء العراقي عماد حسن، حيث أرسلت له تذاكر السفر وتأشيرة الدخول للسودان للانضمام للأزرق خلال المريكاتو الشتوي الحالي ليحلق ببقية مباريات دوري المجموعات لأبطال أفريقيا.. ونجحت (قوون) في كسر حاجز السرية لمفاوضات النادي الأزرق، حيث تم ترشيح اللاعب من قبل مساعد المدرب الكابتن أحمد عبدالفتاح بموافقة المدير الفني حمادة صدقي فيما نجحت الصحيفة في الحصول على صورة من خطاب طلب اللاعب لفسخ عقده مع ناديه ومنحه بطاقته الدولية للتعاقد مع نادٍ خارجي في إشارة للهلال السوداني، وأكد في خطابه أنه سيتم حل الأمور المالية بالتراضي.. وتشير (قوون) أيضاً إلى أن نادي الإسماعيلي قد فتح خطاً مباشراً مع اللاعب إلا أن جدية الهلال قد حسمت أمره ويتوقع أن يصل اللاعب خلال الساعات القادمة.

وبالأمس راجت في الوسائط المتعددة تأشيرة الدخول التي طلبها الهلال للاعب الذي سيصل الخرطوم اليوم لإجراء الفحوصات الطبية ومن ثم يتم رفع اسمه بالكشف الأفريقي، تلك هي (قوون) التي لا تعرف التثاؤب، وتملك من المحررين القادرين على صنع الحدث أينما وجد، وكانت (قوون) قد انفردت من قبل بالعديد من الأخبار التي باتت مرجعاً لكافة الصحف .
كل الذي نتمناه أن يكون مجلس الهلال والخديوي صادقين مع أنفسهم وأن لا يعزو أي فشل لا قدر الله لحق بالصفقة ويردوه للإصابة الوهمية التي يضللون بها جماهير الهلال العظيمة .

أخيراً أخيراً..!

صديقي الهلالابي الكبير اتصل بي أمس، غاضباً على سلحفائية مجلس الهلال في أمر الانتدابات الشتوية الحالية، وقال لي قنعنا من خيرا في الخديوي في انتدابات نوعية، لأن التجربة علمتنا أن الخديوي لديه سقف معين من المال لانتداب أي لاعب مهما كان مستواه، والدليل على ذلك كمية اللاعبين الذين ادعى المجلس بأنهم مصابون وصرف النظر عنهم وما حادثة محمد عبدالرحمن ببعيدة .

التعامل بشفافية والصدق في مجالس الإدارات يجب أن يكون سلوكاً، لكن حالة التضليل التي تنتهجها مجالس إدارات الأندية باتت مملة للغاية، ودونكم ما فعله عدلي القيعي مسؤول التعاقدات بالنادي المصري عندما أوضح لمن جاء طالباً أحد نجوم الأهلي للإعارة قال له: عندنا سقف محدد للإعارات بقرار من لجنة التسويق الرياضي بالنادي على أن لا يقل سعر أي لاعب تم وضعه على الإعارة أن لا يقل المبلغ المدفوع للنادي الأهلي عن (400 ألف دولار) انتهى الدرس .

أخيراً جداً..!

خطوة مجلس إدارة نادي الهلال بإعادة قيد سموأل اعتبرها موفقة للحد البعيد، وهي تعني -أيضاً- أن الهلال صرف النظر عن إعادة قيد المهاجم ولاء الدين، وكان على مجلس الهلال أن يكون صادقاً مع نفسه ومع اللاعب بأن قرارهم هو عدم التجديد له حتى يذهب للفريق الذي يرغب في قيده، لكن حالة التماطل التي يمارسها المجلس مع هذا اللاعب غير كريمة ووجدت الاستهجان من كل المنتمين للهلال .

اذهبوا فأنتم الطلقاء

مقالات ذات صلة

إغلاق