مقالات

قسم خالد يكتب إلى أن نلتقي اليوم الثلاثاء

إلى أن نلتقي

1

من فتح أبواب إستاد الهلال لأولتراس المريخ؟ سؤال تداوله ناشطون بمواقع التواصل الاجتماعي، ومعهم نسأل من فتح الأبواب لأولتراس المريخ، تبقى الاحتمالات عديدة أهمها أن أولتراس المريخ اقتحمت الإستاد وقامت بكسر الأبواب ودلفت لداخل الملعب وأجرت بروفتها لمباراة القمة، وإذا صح هذا الاحتمال يقفذ للذهن سؤال آخر هل لا توجد حراسة بإستاد الهلال؟

والاحتمال الثاني أن شخصاً ما، قام بفتح أبواب الإستاد لهذه المجموعة لتجري بروفاتها داخل ملعب الهلال، ليبقى السؤال من هو هذا الشخص؟ ولماذا فتح الأبواب؟ ولماذا لم يحقق مجلس الإدارة في هذه الواقعة؟

ما نعرفه أن خديوي الهلال قام بتعيين عزيز الخير مسؤولاً عن إستاد الهلال، وبالتالي فأنه المسؤول الأول عما حدث إذا صحت الرواية ويجب على مجلس الإدارة أن صحت الرواية فتح تحقيق عاجل في هذا الأمر حتى لا يصبح إستاد الهلال مستباحاً للجميع .

2

قرأت خبراً يفيد بأن مجلس إدارة نادي الهلال قرر أخيراً الدعوة لقيام جمعية عمومية لملء الشواغر بمجلس الإدارة بعد أن تمت محاربة عمادة الطيب، الأمين العام، وإبعاد نائب الرئيس سعد العمدة ووفاة الحبيب محمد عبدالفتاح زغبير، وأحاديث هنا وهناك تتحدث عن تقديم الأخ الفريق عصام كرار لاستقالته من المجلس، لكنه أي الخديوي طالبه بالتأني حتى لا يفقد المجلس شرعيته .

قرر الخديوي بدون سابق إنذار الدعوة لقيام جمعية عمومية للنادي وهو عمل جيد للغاية لكن السؤال أين العضوية؟ وأين التجديد للأعضاء الراغبين؟ لأننا نعلم علم اليقين أن المجلس ظل مؤصداً لباب العضوية والتجديد منذ فترة طويلة إضافة لذلك قيمة التجديد أو الاشتراك الشهري، فالمجلس كما سمعنا، أو فلنقل الخديوي قرر بمفرده رفع قيمة الاشتراك الشهري لـ(300) جنيه، بلا أي سند قانوني يستند عليه، كما قرر فخامته رفع قيمة العضوية الجديدة لـ(1000) جنيه، أيضاً دون سند قانوني، لأن قيمة الاشتراك الشهري في النظام الأساسي لنادي الهلال لا تتعدى الجنيهات الخمسة، كما أن قيمة الاشتراك الجديد خمسون جنيهاً فقط، حدث هذا بعلم المفوضية أو فلنقل الدولة العميقة التي لازالت تحكم سيطرتها على وزارة الرياضة الولائية .

3

اقتربت التسجيلات ولازال الأمر ضبابياً بالفرقة الزرقاء، في الوقت الذي يحتاج فيه الهلال إلى إضافات نوعية في خطى الدفاع والهجوم، لكن للأسف الشديد لازال الخديوي يمارس في سياسة الفهلوة التي ظل ينتهجها منذ أن وطأت أقدمه نادي الهلال، الخديوي الكل يعرفه انه لا يفاوض لاعباً أجنبياً لديه عقد مع ناديه، ينجح في كسب اللاعبين ضعيفي المستوى بعد أن تنتهي عقوداتهم مع الأندية التي كانوا ينشطون بها، يمكن للخديوي أن يأتي بأحمد شوبير ليقدم له حفل تكريمة مقابل (10) آلاف دولار، لكنه لا يمكن أن يدفع لأي محترف أجنبي أكثر من 6 أو 7 آلاف دولار، يمكنه أن يدفع في حفل تكريمه أكثر من (50) مليار جنيه، لكنه لا يدفع لإعادة بشة الصغير مبلغ (3) مليارات جنيه، يمكنه أن يدفع لقناته 3 مليار جنيه شهرياً، لكنه لا يدفع حوافز اللاعبين إلا بعد مرور ستة 6 أو 7 مباريات .

يمكن له أن يدفع 20 ألف دولار، إيجار القمر الإصطناعي لقناته، وملايين الجنيهات للشعراء والفنانين ليكتبوا له قصيدة تمجده، لكنه لا يدفع لموظفي النادي رواتبهم الشهرية التي وصلت عند بعضهم لسبعة أشهر كاملات .

هذا هو الخديوي الذي عرفناه طيلة فترة توليه أمر الهلال .

4

و.. لجنة المسابقات تجتمع اليوم نتمنى أن تنظر للتقارير التي أمهامها بكل حيادية، لأننا علمنا أن هناك تأثيرات قد حدثت، أو ربما تحدث، وهناك أحاديث تتحدث عن تهديد مارسه المجلس الأحمر حال لم يعتبر الهلال خاسراً لهذه المباراة، وبالتالي هم يرفضون حتى إعادة المباراة التي لم تكتمل لأسباب متعددة منها تدخل الشرطة بإطلاق الغاز المسيل للدموع .

5

طالبنا الخديوي بالتنحي حفاظاً على ما قدمه للهلال طيلة الفترة الماضية، وحتى لا يتم خلعه بأمر الجماهير على نحو ما فعلت جماهير الثورة في خلع البشير، لكن الرجل لا أعتقد سيستجيب لمطالب شعب الهلال كونه يعتقد أن جماهير الهلال لا ترغب في استمراره.

6

اعترف صلاح محمد آدم بوجود مشاكل بينه ونجوم الفريق، هذا الاعتراف وحده كافٍ للإطاحة به لو كان هناك مجلساً يدير الهلال.

التعليق بواسطة فيس بوك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق