مجتمع سودانا

في الولاية الشمالية ..ضبط شبكة تتزعمها سيدة تنتحل صفة طبيبة تقوم باختطاف الأطفال من المستشفيات

ضبط شبكة تتزعمها سيدة تنتحل صفة طبيبة تقوم باختطاف الأطفال من المستشفيات

 

 

 

تمكنت مباحث شرطة الولاية الشمالية من القبض على عناصر شبكة إجرامية منظمة تخصصت في اختطاف الاطفال حديثي الولادة من داخل المستشفيات وحسب المصادر فان تلك العصابة تتزعمها سيدة تنتحل صفة طبيبة وترتدي عباءة ونقابا وتقوم باختطاف الأطفال بعد التحجج بفحصهم وإخضاعهم للرعاية وألقت مباحث الولاية القبض على زعيمة العصابة واثنين آخرين يقومان بمساعدتها في ارتكاب جريمتها وقيدت في مواجهتهم بلاغاً بعد ان استردت طفلاً تم اختطافه وأعادته  المباحث الى أحضان أمه ..
تفاصيل ما حدث ..
تعود تفاصيل الحادثة الى ان سيدة قد وضعت مولوداً بمستشفى بالولاية الشمالية وبينما كانت السيدة لاتزال تعاني من آلام المخاض حضرت اليها سيدة ترتدي عباءة ونقابا (زي اسلامي) وتضع سماعة على أذنها فظنت السيدة بانها الطبيبة وقامت المنقبة بفحص الطفل وتوقيع الكشف عليه باعتباره مولوداً لتوه وعقب فحصه أكدت السيدة للام بان طفلها يعاني بعض المشاكل وانه حفاظاً على صحته ستذهب به الى الحضانة لمراقبته فوافقت الام وحملت المتهمة الطفل وخرجت من العنبر واتجهت صوب غرفة مغلقة وخالية وهنالك قامت بخلع النقاب والعباءة وارتدت ثوباً سودانياً عادياً وحملت الطفل وتوجهت به الى خارج المستشفى .
رحلة البحث ..
حينما حضر الزوج وأقارب الزوجة الى زوجته اخبرته الزوجة بان طفلها ذهبت به الطبيبة الى الحضانة فذهب الزوج وبعض أقاربه الى الحضانة ولكنهم لم يعثروا فيها على طفلهم فبدأوا في البحث عن الطبيبة المنقبة والتي لم يعثروا لها على أثر حيث تبين لهم ان المتهمة لا علاقة لها بالطب وانها استولت على سماعة الأطباء من غرفة الكشف بعد ان دلفت الى الغرفة ووجدت السماعة على طاولة الأطباء لتتوجه الى عنبر الولادة وتقوم باختطاف الطفل وعليه انتشر أفراد الاسرة بالمستشفى بحثاً عن طفلهم المختفي وبينما يبحث أفراد الاسرة فاذا بأحدهم يشاهد المتهمة وهي تحمل الطفل في يدها وكانت في طريقها الى خارج المستشفى قرب بوابة الخروج .
لحظة القبض ..

 

 

 

 

سارع الشاب الى المرأة واستوقفها واستفسرها عن الطفل لتجيب وهي في حالة تلعثم بان الطفل يخصها وهو ابنها ولكن الرجل لم يتركها وشأنها واشتبك معها وأكد لها بان الطفل هو طفلهم خاصة وان الرجل تأكد جلياً من خلال الاقمشة التي لف بها الطفل والتي تخص طفله وهنا وبينما هم في نقاش فاذا بمباحث شرطة الولاية تتدخل والتي كانت قريبة من الموقع وتراقب وترصد عن كثب الظواهر السالبة والمخالفات وتم توقيف المتهمة وضبط الطفل بحوزتها وتم اقتيادها الى مكاتب المباحث حيث شرعت الشرطة في التحري معها وهنا انهارت السيدة وأقرت باختطافها للطفل .
للمتهمة شركاء ..

 

 

 

 

من خلال اعترافات السيدة أفادت بان لديها شركاء ساعدوها فى تنفيذ العملية رجل وامرأة كانا ينتظرانها بالخارج ويراقبان الأجواء لها وأفادت للمباحث بانها كانت تنوي خطف الطفل بغرض تربيته ولم تقر بمحاولة بيعه وأشارت الى انها تهوي الأطفال ولم تنجب لذلك قررت خطف الطفل وتبنيه وقيدت النيابة المختصة بلاغاً في مواجهة المتهمة تحت المادة 45/أ من قانون الطفل المتعلق بالاختطاف وشرعت في التحقيق معها بغرض تقديمها للمحاكمة .

مقالات ذات صلة

إغلاق