مجتمع سودانا

في الخرطوم.. ظهور قروب (مثنى وثلاث ورباع) في مواقع التواصل الإجتماعي يضع أزواج تحت تهديد الزوجات

في الخرطوم.. ظهور قروب (مثنى وثلاث ورباع) في مواقع التواصل الإجتماعي يضع أزواج تحت تهديد الزوجات

 

 

 

 

 

 

تم إنشاء قروب على الفيس بوك أطلق عليه اسم (مثنى وثلاث ورباع) ضم مجموعة كبيرة من الرجال المتزوجين والسيدات والفتيات. تهدف فكرة القروب إلى الاقتناع بقبول التعدد والعمل به على أرض الواقع، فيما يقوم بعضهم بطرح الأسباب أو المشكلات التي جعلتهم يفكرون في

 

 

 

 

 

التعدد ويسعون إليه إلى جانب فكرة إتاحة الفرصة لغير المتزوجات وأنقاذهن من العنوسة. (١) وجد القروب، استجابة واسعة من الكثيرين الذين انضموا إليه في الوقت الذي لم ترحب به عددية كبيرة من النساء المتزوجات وهو ما جعل بعضهن يقمن بإفشاء أسرار أزواجهن وأنهم غير مؤهلين لخوض التجربة، وذلك بعد انضمامهم للقروب

 

 

 

 

 

 

 

بأسماء وهمية لرجال. (٢) شكت إحداهن لأعضاء القروب أن زوجها عينه زائقة غير مستقر في زيجاته وغير مسؤول ورغم ذلك ظل موجوداً في القروب للبحث عن زوجة، موضحة بأنها ظلت موجودة في القروب لفضحه حتى لا تقع إحداهن ضحية في شباك خداعه. (٣) الموظف متولي عبدالصمد قال :(أنا متزوج من اثنتين وأبحث عن الثالثة بسنة الله ورسوله لذلك لجأت لهذا القروب عسى ولعل أجد ضالتي فيه وتقتنع بأن تكون

 

 

 

 

 

 

الثالثة)، مشيراً إلى أن زوجتيه على علم بنيته في الزواج وتدعمانه حسب قوله. (٤) تفاجأت الطبيبة(م،ك) بزوجها عضو في القروب وهو يدعو الأزواج بضرورة التعدد وأن يعيشوا حياتهم بطولها وعرضها وإن رفضت الأولى عليهم إبقاء الأمر سراً حتى يتاح الوقت المناسب لإعلان الزيجة، مواصلة (وقتها شعرت بحنق وضيق في صدري وانفجرت أمام أعضاء القروب حيث قمت بنشر صورة زواجنا وصورة أخرى لأطفالنا الستة وشرحت لهم بأن زوجي عاطل عن العمل بسبب إصابة في قدمه وأنا من أعوله من خلال عملي)، مختتمة(لم تمضِ سوى لحظات حتى وجدته غادر القروب دون عودة ولكن منذ تلك اللحظة ستتغير حياتنا رأساً على عقب ). (٥) عدد من النسوة أكدن بأنهن طالبوا بالطلاق بعد اكتشاف عضوية أزواجهن في القروب وأرسال بعض الأعضاء اسكرين لهن من دردشاتهم الخاصة مع بعض الفتيات وهم يخططون للزواج منهن. (٦) وأكد عدد من الرجال بأنهم غادروا القروب بعد المشاكل التي سببها لهم بأن خلق لهم مشاكل مع زوجاتهم بسبب مزح بعضهم وجدية البعض الآخر في الزواج من أخرى.
ا

 

مقالات ذات صلة

إغلاق