مجتمع سودانا

غرف عمليات مهترئة و”ترابيز مصدية” وماكينات تخدير لا تصلح ..مستشفى الدايات أوضاع مزرية

مدير مستشفى الدايات يكشف عن أوضاع مزرية ويدق ناقوس الخطر

 

 

 

 

دق مدير مستشفى الدايات د. حامد مبشر، ناقوس الخطر بشأن ما آل إليه الحال بالمستشفى من مشاكل وتحديات في وقت تتزايد فيه وفيات الأطفال بالمستشفى، وقال “لا استبعد أن تحدث كارثة”. وأضاف “عليه أنا لن اتحمل المسؤولية إذا استمر الحال على ما هو عليه”. وأكد مبشر أن المستشفى أجرى في شهر مايو (838) عملية قيصرية في غرف عمليات

 

 

 

مهترئة و”ترابيز مصدية” وماكينات تخدير لا تصلح، وشدد على أن أطباء التخدير أخلوا مسؤوليتهم بالكامل في حال حدوث أي مشاكل في هذا الجانب، ودفعوا بخطابات لإدارته بعدم تحمل المسؤولية. وأوضح مبشر أن قسم حديثي الولادة من أكبر الأقسام التي تحتاج لإعادة تأهيل خاصة بعد تزايد وفيات الأطفال لأسباب قال إنه يمكن سردها لاحقاً، ونبه إلى أن إدارته

 

 

 

دفعت بخطابات ومطالبات بخصوص القسمين منذ أن استلم الإدارة. وتأسف مبشر في رسالة على مواقع التواصل الإجتماعي على عدم تنفيذ المطالبات، وأشار إلى أن المستشفى طيلة الفترة الماضية تعمل في ظل تلك الظروف، ونوه إلى أنها مقابل ذلك تجابه تحديات يومية تم رفعها للأجهزة الرسمية منذ استلامه للإدارة قبل خمسة أشهر ونصف، وأكد أنه لم يتم التنفيذ ولو بنسبة (1%) من مطلوبات.

مقالات ذات صلة

إغلاق