الاخبار الفنية

عبد القادر سالم يكشف أسرار إبتعاد الشباب عن الأتحاد ..

 

 

 

 

 

كشف الدكتور عبدالقادر سالم رئيس إتحاد المهن الموسيقية أسرار إبتعاد الفنانين الشباب عن الأتحاد خلال السنوات الأخيرة مشيرا الى أن غالبية الفنانين لايعرفون قيمة الأنتماء لهذه المؤسسة العريقة التى أنشأها عمالقة الفن السودانى الذين يتغنى الشباب بأغنياتهم اليوم ،وقال خلال إستضافته فى برنامج ( مساء جديد ) على قناة النيل الأزرق أمس أن بعض الشباب يرون أن الأرتباط بأتحاد الفنانين لايضيف شيئا لهم ويكتفون بما حققوا من شهرة ومال مؤكدا أن إحدى أمنياته الكبيرة فى السابق كانت الأنضمام لأتحاد الفنانين وقد كان بعد جد وإجتهاد ،لذلك يجب أن يكون هناك وجودا فاعلا للمطربين الشباب بالأتحاد لأنهم سيحملون الراية من بعدنا ،وقال د. سالم أن رسالة الفن وقيمته الحقيقية لاتحقق إلا من خلال الأرتباط بمؤسسة الأتحاد التى كان لها القدح المعلى فى دعم مشروعات الصحة والتعليم والوحدة الوطنية منذ قديم الزمان ،وأشار الى أن الأتحاد سيعقد لقاء تفاكرى مع الفنانين الشباب لمناقشة ضرورة عودتهم للبيت الكبير .

 

وحول مشروعات المجلس الجديد قال عبدالقادر سالم أن المجلس يعمل بحماس كبير لتنفيذ برنامج العمل الذى يتضمن إحياء النشاط الثقافى وليالى الوفاء وتنشيط العضوية وتحسين أوضاع الفنانين وترقية الأداء الفنى التى تعتبر من أكبر مهام المجلس لوضع حدا للفوضى التى تعم الساحة الفنية ،وأشار رئيس الأتحاد الى أن اللجان المساعدة ستضم عدد كبير من الكوادر الفاعلة لتساهم فى نهضة الأتحاد وتنفيذ مشروعاته ،وقدم عبدالقادر سالم التحية للأعلام ممثلا فى القنوات الفضائية والصحف اليومية وخص بالتحية المركز الصحفي لقناة النيل الأزرق مؤكدا أن العلاقة بين الأتحاد والأعلام ستعود أقوى مما كانت مشيرا الى أن أبواب الأتحاد مفتوحة للجميع للتفاكر وتبادل الرؤى معددا دور الصحافة الفنية فى إثراء الساحة الفنية بالنقد والمتابعة والتحليل .
وحول الأحداث التى تخللت الجمعية العمومية الأخيرة قال أنها أكدت حرص الفنانين على مؤسسة الأتحاد وغيرتهم عليها من خلال التدافع للترشيح والأهتمام بتفاصيل الجمعية فى وقت كان يعتقد فيه البعض غير ذلك ،ولابد من تحية حب وتقدير وإحترام لكل الذين شاركوا فى الحراك الديموقراطى ،وهذا يلقى علينا مزيد من المسئوليات لمضاعفة الجهد لتحقيق رغبات الجمعية .

مقالات ذات صلة

إغلاق