اخبار النجوم

عبد الحي يوسف يفتح النار في كل الاتجاهات عبر قناة الجزيرة

قال الداعية الإسلامي المعروف وإمام مسجد المرسلين بجبرة عبد الحي يوسف أن بعض أعضاء الحكومة بلغ بهم السفه وسوء الأدب أن يهتفوا ضده ويشيروا بعلامة الانتصار

قال الداعية الإسلامي المعروف وإمام مسجد المرسلين بجبرة عبد الحي يوسف أن بعض أعضاء الحكومة بلغ بهم السفه وسوء الأدب أن يهتفوا ضده ويشيروا بعلامة الانتصار. وجاء رد عبد الحي في معرض إجابته على سؤال بشأن قضيته الشهيرة مع وزير الشباب والرياضة ولاء البوشي، ضمن برنامج (حوار مباشر) الذي بثته قناة الجزيرة مباشر السبت. وقال عبد الحي: (بعض أعضاء هذه الحكومة بلغ بهم (السفه وسوء الأدب) في حضور هذه الوزيرة (وزيرة الشباب والرياضة) ووزير الصناعة وعضو المجلس السيادي أن يهتفون بهتاف في حقي وهم يشيرون بعلامة الانتصار وهذا سفه لا يليق بأناس يتولون الحكم).

وسرد عبد الحي خلال البرنامج تفاصيل قضيته مع وزير الشباب والرياضة ولاء البوشي، وقال: (هذا الموضوع يمثل مأساة من مآسي العدالة السودانية وخلاصة القضية بأن هنالك وزيرة قد إدعت علي بأنني كفرتها وفتحت بلاغاً وهذا إجراء لا غبار عليه ولما طلب منها أن تأتي بشهودها وبيناتها تراجعت عن هذا البلاغ). وأضاف: (بالمقابل هذه الوزيرة – وزير الشباب والرياضة ولاء البوشي – نفسها ثبت بأنها على صفحتها بالفيس بوك قد تناولتني بألفاظ خارجة عن الأدب والحياء وأنا في عمر أبيها). وتابع عبد الحي: (بعد ذلك تقدمت ببلاغ إلى النيابة، والنيابة رفضت على أن لها حصانة دستورية تمنع مساءلتها إلا بعد رفع الحصانة. والوثيقة الدستورية تنص على أن رفع الحصانة من

اختصاص البرلمان وفي حال عدم وجوده يكون من اختصاص المحكمة الدستورية فذهبنا إليها وقالت المحكمة بأن هناك بينة مبدئية تتيح فتح البلاغ، لكن المحكمة الدستورية ترى أن هذا من اختصاص النيابة). وقال يوسف: (رجعنا إلى النيابة لكنها رفضت فتح البلاغ في مواجهة هذه الوزيرة وصرنا أشبه بالكرة التي يتقاذفها هؤلاء وهؤلاء). وواصل عبد الحي: (بعض أعضاء هذه الحكومة بلغ بهم السفه وسوء الأدب في حضور هذه الوزيرة ووزير الصناعة وعضو المجلس السيادي أن يهتفون بهتاف في حقي وهم يشيرون بعلامة الانتصار وهذا سفه لا يليق بأناس يتولون الحكم).

مقالات ذات صلة

إغلاق