اخبار النجوم

عبد الحي يوسف: ظهرت خيانتهما ..فلا طاعة للبرهان وحميدتي

عبد الحي يوسف: ظهرت خيانتهما ..فلا طاعة للبرهان وحميدتي

 

 

هاجم الدكتور عبدالحي يوسف من خلال تغريدات له مجموعة التعديلات التي أصدرها وزير العدل السوداني نصرالدين عبدالباري بالأمس حيث اعتبر عبدالحي أن هذه التعديلات على القانون الجنائي تؤكد مما لايدعو مجال للشك أن هذه الحكومة جاءت حرباً على الفضيلة وعدواناً على دين الأمة وهويته، واصفا الحكومة بالشيوعيين الحاقدين والمعادين لله ورسوله واستنكر عبدالحي سكوت الشباب عن ما يحدث من اعتداءات على دين الله

 

 

 

 

وشرعه متسائلا هل كان خروجهم محتجين ثائرين من أجل إقرار الدعارة وإباحة الخمور وتغيير المناهج وأن تحتكر السلطة عصابة الشيوعيين اليساريين، منوها إلى أن رئيس مجلس السيادة اختار طائعا أن يوقع على تلك التعديلات التي تُشيع الفاحشة وتحلل الحرام مطالبا كل من قوات الجيش والشرطة والأمن والمخابرات والدعم السريع قائلا:(إن واجباً عليكم أن تنافحوا عن دين الله، وتدافعوا عن شرع الله وتفوا بالعهد لشهداء مضوا انتصاراً لأمر الله، وأما البرهان وحميدتي ومن لفَّ لفَّهما فلا طاعة لهما ولا كرامة، بعد ما ظهرت خيانتهما لله ورسوله)

 

 

 

وخاطب عبدالحي الدعاة والعلماء وطلبة العلم وشعب السودان المسلم بقوله :(من رأى منكم منكراً فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه، فإن لم يستطع فبقلبه) وأنه لابد من العمل على اقتلاع هذه الحكومة الفاجرة هو فريضة الوقت وواجب كل قادر بتضييعهم للدين والدنيا معا، وليس لبقائهم مبرر بعد فشلهم الكبير خاصة وأنها حكومة غير منتخبة ولا مفوضة، بل هي حكومة لصوص متغلبة من حملة الجوازات الأجنبية سطت على الحكم ومارست الخداع والرحيل مؤكدا أن الشريعة لله وليست ملكاً لشخص ما يتنازل عنها متى ما أراد خاتما حديثه بقوله ( زَعَمَ المُسَفَّهُ أنْ سيغلبُ ربَّه وليُغلَبَنَّ مغالِب الغلّابِ)

مقالات ذات صلة

إغلاق