اخبار النجوم

عاصفة من الانتقادات تنهال على حمدوك في الفيسبوك

عاصفة من الانتقادات تنهال على حمدوك في الفيسبوك

 

 

 

 

 

 

انهالت عاصفة من الانتقادات على منشور لرئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك قام بنشره على صفحته الرسمية بالفيسبوك عن أحداث كسلا. وقال حمدوك: (الأحداث المؤسفة التي شهدتها ولاية كسلا الحبيبة خلال اليومين الماضيين جاءت امتداد لأحداث وقعت في مناطق أخرى من وطننا الحبيب اُزهقت فيها أرواح عزيزة وغالية من أبناء

 

 

 

 

 

 

هذا الوطن الواحد. نؤكد بأن الصراع القبلى الذي يدور في بعض المناطق من بلادنا العزيزة يتطلب معالجة مسبباته بصورة جذرية من خلال نهج وأضح وكُلي للسلام الشامل بجانب تسريع إختيار الولاة المدنيين وإنشاء آليات للمساءلة عن مثل هذه الأحداث. كما أُؤكد أيضاً بإن البلاد تمر بمرحلة مفصلية تتطلب من الجميع التحلي بالروح الوطنية

 

 

 

 

 

 

الصادقة والتكاتف والترابط ونبذ الفرقة والجهوية والقبلية وإشاعة روح السلام والتسامح والمصالحة والحوار. الرحمة والمغفرة للضحايا الذين سقطوا جراء تلك الأحداث المؤسفة و عاجل الشفاء للجرحى والمصابين).
وشن ناشطون انتقادات لاذعة تعليقاً على المنشور وقال أحدهم: (الحل لهذه الإشكاليات التى تواجه البلاد الآن هو فى تقديم هذه الحكومة لإستقالتها بعد أن فشلت فى إيجاد حلول لأوضاع البلاد المتأزمة). ورد آخر على المنشور الذي حظي بآلاف التعليقات: (ما تركب طيارتك وتنزل في دارفور، كسلا، أبوكرشولا. عشان المواطن يعرف إنو فعلاً في حكومة. سيدي رئيس الوزراء أنا شايف لو مشيت كسلا بتحل المشكلة وخلي لينا نحن الفيسبوك لنتأسف على الأحداث إسفيرياً، أنت غير مؤهل لمعالجة مثل هذه الأمور لأنك لا تعرف المسببات. أنت تسعى لتحقيق المطلوب منك فقط). وقال آخر: (كنت أتمنى أشوفك في كسلا في قلب الحدث وسط الجماهير تطالب بالتعايش السلمي. أو أشوفك في تلس جنوب دارفور).

مقالات ذات صلة

إغلاق