مجتمع سودانا

عاجل.. وزارة الطاقة تكشف تفاصيل أزمة البنزين والجهاز والغاز والكهرباء

أنشئ موقع إلكتروني مجاناً

التفاصيل

 

 

 

 

 

 

كشفت وزارة الطاقة والتعدين عن استلام كميات من الوقود من البواخر ببورتسودان بلغت 40 ألف طن من الجازولين، و38 ألف طن من البنزين تم تفريغها أمس، معلنة عن مضاعفة ضخ الوقود للمحطات يومي الخميس والجمعة بحوالي 6000 متر مكعب، أي ما يعادل 30 ألف برميل، لمضاعفة التوزيع على المحطات حتى تقضي على الصفوف.

 

 

 

 

 

كما تؤكد الوزارة أن مصفاة الخرطوم تعمل بطاقتها القصوى حيث تنتج للاستخدام اليومي 70% من البنزين، 45% جازولين، و65% غاز الطبخ، فيما تبلغ حاجة البلاد لمواد الطاقة البترولية (4500) طن من البنزين، منها (3) ألف طن من انتاج المصفاة، و(10) ألف طن من الجازولين، منها (450) طن من المصفاة، و(1500) طن غاز الطبخ، منها (800) طن من المصفاة.
وأكدت وزارة الطاقة والتعدين أن قطاع الكهرباء سيبدأ في التحسن التدريجي في الامداد الكهربائي والتقليل من قطوعات الكهرباء في أواخر مارس الجاري. وعزت أسباب برمجة القطوعات لأسباب توقف البارجة عن الامداد، ونقص الوقود في محطة كهرباء قري 1وقري 2، والغازية بحري، إلى جانب أعطال صيانة وبرمجة، وأعطال طارئة في محطة أم دباكر بكوستي.

 

 

 

 

 

 

ونوه قطاع الكهرباء بالوزارة إلى أن الطلب عليها في البلاد حوالي (2900) ميقاوت، والتوليد المتاح ميقاوات (1900)، غير أن هناك عجزاً يُقدر بنحو (1000) ميقاوات. وناشد قطاع الكهرباء، المواطنين الكرام بترشيد الاستهلاك، خاصة القطاع الحكومي.
كما ناشدت لجنة آلية وضبط مراقبة توزيع الوقود، المواطنين الكرام على الالتزام بنظام الاصطفاف الزوجي والفردي، وحراسة حقوقهم والتبليغ عن التهريب والتلاعب بالمواد البترولية للضرر بالاقتصاد القومي.

 

مقالات ذات صلة

إغلاق