مجتمع سودانا

طفلة عمرها 11سنة تصاب بفايروس كورونا في السودان

أعلن وزير الصحة د. أكرم علي التوم عن اكتشاف حالتين جديدتين بالإصابة بفيروس كورونا ليرتفع عدد الإصابات الي اثني عشر حالة. وأوضح وزير الصحة أن الحالة رقم 11 رجل أجنبي يبلغ من العمر 67 عاماً قادم من الهند عبر الخطوط الإماراتية من مطار دبي يوم 15 مارس وبدأت عليه الأعراض يوم 21 مارس وبلغ عن نفسه يوم 1ابريل وتم أخذ العينة يوم 2ابريل وظهرت نتيجتها اليوم وهو يتلقى العلاج بمركز جبرة للعزل. وأبان أكرم ان الحالة رقم 12 طفلة تبلغ من العمر 11عام وتمثل حالة انتقال محلي تمت إصابتها عن طريق المخالطة للحالة رقم 9 ولا توجد عليها أعراض وتم اخذ العينة منها يوم 3 ابريل وظهرت النتيجة الاحد وتتلقى العناية بمركز جبرة وحالتها جيدة. وعبر وزير الصحة عن قلقه تجاه استمرار حالات الاشتباه وحالات الإنتقال المحلي، مناشداً كل من كان مسافرا وعاد للبلاد خلال فتح المطار لفترة وجيزة بتقديم نفسه للسلطات الصحية لفحصه والتأكد من خلوه من الإصابة. وشدد وزير الصحة علي منع التجمعات ووقف السفر إلى داخل السودان وخارجه معتذراً لكل السودانيين العالقين لعدم السماح بعودتهم لعدم وجود إمكانات استقبال إعداد أكبر بمراكز العزل والايواء ومعينات الوقاية.

 

 

 

أعلن وزير الصحة د. أكرم علي التوم عن اكتشاف حالتين جديدتين بالإصابة بفيروس كورونا ليرتفع عدد الإصابات الي اثني عشر حالة. وأوضح وزير الصحة أن الحالة رقم 11 رجل أجنبي يبلغ من العمر 67 عاماً قادم من الهند عبر الخطوط

الإماراتية من مطار دبي يوم 15 مارس وبدأت عليه الأعراض يوم 21 مارس وبلغ عن نفسه يوم 1ابريل وتم أخذ العينة يوم 2ابريل وظهرت نتيجتها اليوم وهو يتلقى العلاج بمركز جبرة للعزل. وأبان أكرم ان الحالة رقم 12 طفلة تبلغ من العمر 11عام وتمثل حالة انتقال محلي تمت إصابتها عن طريق المخالطة للحالة رقم 9 ولا توجد عليها أعراض وتم اخذ العينة منها يوم 3 ابريل وظهرت النتيجة الاحد وتتلقى العناية بمركز

جبرة وحالتها جيدة. وعبر وزير الصحة عن قلقه تجاه استمرار حالات الاشتباه وحالات الإنتقال المحلي، مناشداً كل من كان مسافرا وعاد للبلاد خلال فتح المطار لفترة وجيزة بتقديم نفسه للسلطات الصحية لفحصه والتأكد من خلوه من الإصابة. وشدد وزير الصحة علي منع التجمعات ووقف السفر إلى داخل السودان وخارجه معتذراً لكل السودانيين العالقين لعدم السماح بعودتهم لعدم وجود إمكانات استقبال إعداد أكبر بمراكز العزل والايواء ومعينات الوقاية.

مقالات ذات صلة

إغلاق