الاخبار الرياضية

شاب سوداني يهدي مشجعة أوروبية علم السودان بروسيا

روى الشاب السوداني أحمد بدوي المتواجد هذه الأيام بروسيا قصة اهدائه مشجعة أوروبية علم السودان بروسيا التي تشهد نهائيات بطولة كأس العالم.
وقال : لقائي بالمشجعة الأوروبية تم في المدرجات عندما جرت مباراة روسيا البلد المضيف واسبانيا حاملة لقب كأس العالم 2010، والتي انتهت بتأهل الدب الروسي على حساب زملاء راموس بركلات الترجيح.
وأضاف : أثناء جلوسي أنا وأصدقائي السودانيين بالمدرجات جاءت المشجعة الأوروبية (أولغا)، وجلست على مقربة منا، وعقب نهاية الشوط الأول هطلت أمطار غير متوقعة بالملعب، وازدادت الأمطار فنظرت لـ(أولغا)، فوجدت الماء يسيل من وجهها، عندها بادرت بإخراج علم السودان من حقيبتي وأعطيته لها، إلا أنها في باديء الأمر رفضت، ويبدو أنها لم تفهم حديثي، وبعد أن شرحت لها الأمر وافقت ضاحكة على أن تغطي نفسها بعلم السودان.

وتابع : وما أن أخذت العلم إلا وسألتني هل هذا علم (فلسطين) وقلت لها لا هذا علم (السودان)، ثم سألتها هل تعرفين السودان؟ أجابت لا، لكنها ذكرت أنها تعرف العلم الفلسطيني لأنها تشاهدته في التلفاز مع أطفال فلسطينيين كانوا يرمون الحجارة.
وأردف : تواصل حديثنا و(نستنا) حتى الدقيقة 85 من عمر المباراة لتذهب بعد ذلك، وقبل أن تذهب طلبت منا التقاط صور تذكارية.

 

مقالات ذات صلة

إغلاق