الاخبار الرياضية

(سودانا فوق) تنشر التفاصيل الكاملة لجريمة اغتصاب طفلة الأبيض

 هزت جريمة اغتصاب وقتل بشعة تعرضت لها طفلة في السابعة من عمرها مدينة الأبيض. وكانت الطفلة الشهيدة (أمنية عثمان آدم) قد خرجت أمس الأول من منزل ذويها بحي المطار في الأبيض عقب الدوام المدرسي لمتجر بالحي عند الساعة الثالثة عصراً واختفت بعدها، وعند المغرب بدأت عمليات البحث عنها في الحي عبر مكبرات الصوت والجهات المختصة، ولم يتم العثور عليها إلا أمس وهي مقتولة داخل بئر سايفون بمنزل بذات الحي. وتم اكتشاف الجثة بالصدفة بعد أن لاحظت سيدة تقطن في المنزل الذي تم رمي الجثمان داخل السايفون الملحق به، تحريك غطاء السايفون من مكانه، لتقوم باستدعاء أحد أبناء الجيران الذي حاول رفع وإعادة الغطاء إلى موقعه، ليلاحظ وجود جثمان الطفلة داخل البئر.
وشهد موقع الحادث تجمهراً كثيفاً وغاضباً للمواطنين الذين استنكروا الحادثة الدخيلة، وطالبوا بإنزال أقصى العقوبة على مرتكبي مثل هذه الجرائم البشعة التي تهدد أمن وسلامة المجتمع.
 ونقل مدير شرطة شمال كردفان اللواء شرطة الهادي أحمد الدحيش أن أتيام الشرطة تحركت فور إبلاغها بحادثة الاختفاء، وتمت زيارة موقع الحدث والوقوف على الموقع الذي تمت فيه الجريمة، والقيام بالإجراءات القانونية للوصول لمرتكب الجريمة، وأكد الدحيش أن الشرطة ألقت القبض على عدد من المشتبه بهم، مشيراً إلى أن التحريات والتحقيقات مازالت جارية.
وفي ذات السياق أثبتت نتائج التشريح للشهيدة أنها تعرضت لاعتداء جنسي وحشي وكسر في الرقبة وجروح في اليد اليسرى، وتعد الشهيدة البنت الوحيدة لأسرتها الصغيرة، ويعمل والدها ضابطاً بشرطة المرور برتبة نقيب.

مقالات ذات صلة

إغلاق