مجتمع سودانا

(سودانا فوق) تكشف وجود محرقة نفايات داخل مدرسة أساس في أم درمان

كشفت جولة نفذتها الصحيفة على عدد من المدارس عن وجود محرقة نفايات داخل إحدى مدارس الأساس “بنات” في الحارة (59) بمدينة الثورة بأم درمان واشتكى عدد من أولياء الأمور من تردي البيئة المدرسية، مشيرين إلى أنهم يدفعون سنوياً مبلغ (3) آلاف جنيه، رغم ذلك تعاني المدارس من أبسط احتياجات الطلاب.
وينتظر أن تستقبل مدارس ولاية الخرطوم، صباح اليوم التلاميذ والطلاب في مرحلتي الأساس والثانوي.

ورصدت الصحيفة وجود المحرقة في مدرسة الرميساء بالثورة فيما اشتكى عدد من أولياء الأمور من تدهور الأوضاع البيئية في المدرسة، مشيرين إلى أن أبناء الحي تحدثوا مع مديرة المدرسة مراراً وتكراراً بخصوص النفايات التي تحرق داخل المدرسة، لكنها لم تستجب لهم موضحين أن عدد التلميذات في المدرسة يزيد عن (550) تلميذة معرضات لكثير من الأمراض نتيجة البيئة المتدنية في المدرسة.
وأكدت الجولة تدهور البيئة في عدد من المدارس الأخرى، وأكد الأستاذ “إمام علي” بمدرسة (عمر الفاروق) الأساسية بنين أن أبناء الحي قاموا بحملة لصيانة المدرسة، لافتاً إلى أن المدرسة لا تزال تفتقر لكثير من أعمال الصيانة، وأشار إلى أن الفصول لا توجد فيها مراوح بينما يجد التلاميذ صعوبة في الحصول على الماء.

ورفض مدير المدرسة الحديث لمشيراً إلى تعليمات جاءته من قبل مكتب التعليم بمحلية كرري بعدم الحديث، لكنه أكد أن عدد الطلاب يفوق الـ(250) طالباً ولديهم (3) مراحيض فقط.

مقالات ذات صلة

إغلاق