اخبار النجوم

سفيرة (البركاوي) تكشف ملابسات هجوم الرئيس المخلوع عمر البشير

سفيرة (البركاوي) تكشف ملابسات هجوم البشير

 

 

 

أعربت السفيرة البريطانية الأسبق، بالخرطوم، روزاليند مارسدن، عن دهشتها واستغرابها من الهجوم الذي شنه عليها الرئيس السابق عمر البشير في خطاب جماهيري بولاية النيل الأبيض 2017، وقال البشير وقتها: (سفيرة بريطانية عندنا هنا لما جاءت مودعة مع نهاية فترة عملها بالسودان، وبدل تقول كلام كويس، دايرة تديني تعليمات، فصرفتا ليها بركاوي صاح، خليتها تندم على اليوم الأمها جابتو فيها ذاتو)، وكشفت السفيرة في حوار أجرته معها الإعلامية لمياء متوكل، للإذاعة

 

 

 

 

السودانية من جوبا، عن ملابسات هجوم البشير، وقالت مارسدن التي عملت سفيرة لبلادها بالسودان (2007 ـ 2010،) أن الحادثة تعود للعام 2010، في حفل وداعها ، تخلله لقاء قصير مع البشير، وأضافت (خلال اللقاء أثيرت مسألة دارفور والانتهاكات الفظيعة لحقوق الإنسان وكنت صريحة وشفافة جداً)، وأوضحت أن استغرابها يعود لاستعادة البشير للقاء بعد سبع سنوات، وأكدت السفيرة: لم أكن على تواصل مع البشير لأنه لم يكن دائم التواصل مع سفارات الدول الغربية، وأبانت روزاليند أن هجوم البشير عليها رفع من وضعها وسط السودانيين، واكملت: لأنهم يعرفون مجهوداتي من أجل حقوق الإنسان، والآن من أجل انجاح الفترة الانتقالية، يشار إلى ان روزاليندا تعمل حالياً في معهد جاتام هاوس وتتواجد بجوبا حيث شهدت كل جولات التفاوض بين الحكومة والثورية.

مقالات ذات صلة

إغلاق