الاخبار الرياضية

خطاب جديد من الفيفا للاتحاد السوداني الاثنين ليوم

خطاب جديد من الفيفا للاتحاد السوداني الاثنين ليوم

أنشئ موقع إلكتروني مجاناً

التفاصيل

 

 

 

عمم الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) منشورا للاتحادات الوطنية يوضح فيه الاشتراطات الصحية لعودة نشاط كرة القدم
• الالتزام التام بقرارات السلطات الصحية الوطنية.
• وفقاً للمتطلبات يجب اخضاع جميع المشاركين ( الاداريين/ المدربين/ الحكام/ اللاعبين الخ… )العائدين إلى نشاط كرة القدم لاختبار جائحة كورونا (COVID-19) وذلك لحمايتهم وبناء الثقة النفسية داخل المؤسسة و الفريق او النادي والمناطق المحيطة.

 

 

 

 

 

يجب اتباع الخطوات التالية لإجراء فحص جائحة كورونا (COVID-19) كما يلي:
1- يتم إجراء اول فحص قبل72 ساعة من استئناف نشاط كرة القدم.
2- يتم اجراء الفحص الثاني قبل بدء الحصة التدريبة الاولى.
3- يتم فحص جميع المشاركين في المنزل ، النادي او أي مكان بواسطة الاطباء.
4- لن يسمح بمشاركة اللاعبين الذين تثبت نتائج فحصهم بانها ايجابية.
5- يسمح فقط بمشاركة اللاعبون الذين اكدت نتائج فحصهم بانها سلبية.
احتياطات ضرورية عند السفر:
تضمنت المتطلبات الصحية عدد من الامور المهمة المتعلقة بسفر الفرق لأداء مباريات في مناطق اخرى وحرص ايضاً على ضرورة وضع احتياطات لكل من وسائل المواصلات او الاقامة في الفنادق او الاماكن المحددة للسكن . كما حثت المطتلبات على ضرورة تعقيم وسائل النقل (المواصلات)

 

 

 

 

 

 

للمباريات وملاعب التدريب والمباريات ومقر الاقامة ومكان اعداد الطعام وتوزيعه والحفاظ على تدابير مسافة التباعد بين اللاعبين والاداريين والاجهزة المعنية ( الادارية والفنية).
مراعاة اللياقة البدنية للاعبين:
1- من اهم البنود التي ركزت عليها المتطلبات الصحية ضرورة مراعاة مستويات اللياقة البدنية للاعبين عند العودة للتدريب والتركيز على الخطوات التي تمنع زيادة خطر الاصابة بالفايروس او الاصابة البدنية .
2- يجب مراعاة فترة العزل الصحي (14 يوم) اذا تعرض أي لاعب للاصابة بالفريوس و تاثيره على مستوى نشاطه البدني خلال فترة التوقف والمدة المتوقعة لعودة اللياقة البدنية لهذا اللاعب بواسطة تقرير يعد من قبل الاجهزة الطبية والسماح له بممارسة النشاط.
3- شدد الاتحاد الدولي لكرة القدم على ضرورة الفحص والاختبار الطبي المناسب واجراء تقييم موضوعي للحالة البدنية والذهنية للاعبين وتذكيرهم بتجنب المواد المحظورة وخطر التعرض لانتهاكات قاعدة مكافحة المنشطات.
تقييم المخاطر
1- من المؤكد أن تزايد التجمعات الجماهيرية يؤثر بشكل عام من خطر انتقال جائحة كورونا (COVID-19)ويتوقع المسؤولين بإمكانية حدوث موجة لاحقة من العدوى للذلك؛ يجب اتخاذ الاجراءات اللازمة والنظر في التخفيف من العوامل التي قد تساهم في انتشار جائحة كورونا (COVID-19).
2- يجب تشجيع الهيئات الإدارية لكرة القدم على الاتصال مع الجهات ذات الصلة (السلطات الصحية ) وإجراء تقييم شامل للمخاطر لتحديد ما إذا كانت آمنة للمضي قدما فى اقامة الانشطة الرياضية او عدمها والعوامل التي تحد من المخاطر هي:-
أ‌- وضع الوائح الخاصة بكل دولة واتحادها الوطني التى تضمن السلامة
ب‌- وضع اشتراطات لسفر الأفراد من مناطق يكثر فيها انتشار جائحة كورونا (COVID-19).
ج – تقليل حجم التجمعات الجماهيرية، والتي يمكن تخفيضها بشكل اكبر للفعاليات الرياضية التى تقام داخل الصالات.
د‌- يجب عدم تواجد اي شخص يتجاوزعمره 65 سنة وكذلك من لهم امراض مزمنة.
هـ – وجود بنية تحتية صحية طبية متاحة في المناطق التي تكون فيها قيام الانشطة الرياضية او التجمعات .
و‌- وضع قيود صارمة للسفر للاماكن للأماكن المحلية التي قد ينتقلر إليها المشاركين لتجنب الاصابة والحصر على التباعد ايضاً.
فى حالة عودة فعاليات كرة القدم ، فالتزام بتوجيهات وتعليمات منظمة الصحة العالمية واجبة التنفيذ لما يتطلب هذا الاجراء والاتصال المباشر والوثيق مع السلطات المحلية و الحكومات الوطنية وسلطات الصحة العامة والاتحادات الأعضاء وهذه الاجراءات ضرورية من أجل الاتي:-
1- تقليل مخاطر انتقال العدوى
2- العمل على ضمان توفر الاختبارات بسهولة ويسر ،و عدم السماح لاي مشارك من التخلف عن اداء الفحص لاي سبب وفقاً للنظم الصحية وهي من الاشياء الضرورية والملحة .
3- يجب التواصل مع السلطات الصحية لعزل ومتابعة المصابين و تتبع المشتبهين بغرض التوعية وتقديم الرعاية الطبية .
اننا على ثقة تامة من تقيدكم بهذه المطتلبات حفاظاً على انفسكم وغيركم…

مقالات ذات صلة

إغلاق