سودانا فوق أونلاين

خالد عز الدين يكتب بعنوان هلال 2022

من أكبر ميزات مدرب الهلال الكنغولي فلوران الهدوء .. وعدم ازعاج اللاعبين بالتوجيهات الكثيرة او محاولة الاستعراض عندما يؤدي فريقه بشكل جيد .. مدرب تحس به ممتلئ بالثقة وغير مستعجل النتائج رغم انك تحس بانه قرأ اللاعبين بسرعة وعرف امكانياتهم او هكذا يتخيل للبعض حسب هواه !! فان مثلا اعتقد ان قراره بابعاد أطهر واعطاء فرصة كبيرة لعيسي رمضان قد صادف هوي في نفسي وتبقي الكرة الان في ملعب عيسي رمضان او عيسي الامريكي ليستغل الفرصة .. كما ان أبعاد فارس لصالح امورو امر متوقع ولكنه اعطي حلاوة للطرف الايسر من حيث العكسيات والكرات المحسنة دون ان ننكر مجهود فارس في الفترة الماضية .. وحتي تبديلاته فانها تكون في الصميم سواء باستبدال لاعبين غير جيدين او باراحة لاعبين متميزين فهو يسحب الامين جاجو في وقت مناسب جدا كما انه يبعد مانو في كل مباراة وكأنه يقول له حافظ علي الفرصة التي اتيحت لك ويشرك عيد مقدم في اللحظة التي يظهر فيها هلال العيد !! ربما يكون الوقت مبكر جدا علي الحكم له او عليه ولكننا نحكم علي الفترة القصيرة ثم ننتقل معه ولا نقول ان الهلال طبق فكر المدرب بهذه السرعة ولكن الاداء الدفاعي للفريق بشكل عام اصبح افضل بكثير من الفترة السابقة وأهم هذه الاسباب ان الهلال اصبحت له القدرة علي امتلاك الكرة لفترات طويلة وبالتالي فان فرصة الهجوم عليه اصبحت اقل وهذا الفضل لا يعود لطريقة الاداء بشكل مباشر او لفكر المدرب وحده ولكن يعود لجودة اللاعبين في هذه الفترة فالهلال الان يمتلك عددا كبيرا من اللاعبين القادرين علي الاحتفاظ بالكرة والتمرير الصحيح خصوصا من الدفاع بوجود الثنائي فكيتور بيدرو وامورو فالاول له اجادة غير عادية في الارسال الطويل بجانب التمرير الصحيح في المناطق الدفاعية والوسط وامورو ايضا قادر علي التمرير بمهارة تنقاوية وعيسي رمضان يجتهد في الاستلام والتمرير مما خلق نوعا من الثقة عند الطيب عبد الرازق فاصبح هو الاخر يمرر بسلاسة واصبحت هذه ميزة كبيرة عند الهلال حيث كانت الكرات تخرج بصورة عشوائية من هذه المنطقة او تقطع بسرعة وعندما يرتفع مستوي الايفواري سينغوني فان الاحتفاظ بالكرة سيكون افضل بكثير..
فلوران لم يستهلك الكثير من الوقت في اكتشاف قدرات اللاعبين او التنظير علي طريقة (موتا) فقد اتجه مباشرة لتشكيلته التي يريدها وثبت اللاعبين بشكل واضح واصبحت التشكيلة واضحة حتي في غياب محمد عبد الرحمن الذي لم ينافسه احد حتي الان في راس الحربة .. اجاجون سيجد نفسه في مواجهة عنيفة مع روفا .. جاجو ومكابي هما الافضل علي الاجنحة ولكن ياسر مزمل سيكون منافسا خطيرا للثنائي خصوصا مع قدرة الثنائي علي اللعب بالطرفين مما يعطي فرصة اضافية لياسر مزمل في حال تراجع مستوي اي منهما ..
في مباراة سيمبا ورغم جمال الاداء عند الفريق التنزاني الا ان مرمي الهلال لم يتهدد بالدرجة التي نري معها مقدرات فوفانا .. ورغم الحركة المستمرة للاعب المتميز ساكو واصحاب المهارات العالية معه في وسط الملعب الا ان الهلال استطاع ان يغلق منافذه باداء كل لاعبي الفريق تقريبا للواجب الدفاعي وعودة الجناحين بتميز عالي للاعب مكابي اكبر نجم المباراة ورغم ذلك نقول بان هناك بعض الكرات الساقطة خلف قلبي الدفاع وصلت لراس حربة سيمبا ..
الاحلام الكبيرة بظهور متميز للهلال بدوري الابطال من حق اي مشجع بناء علي الاداء المتميز للفريق الازرق حتي الان ولكن علينا ان نتذكر ان المقارنة لا تكون مع هذه الاندية ان اردنا ان نتقدم افريقيا فعلينا ان نضع تسجيلات الترجي والاهلي
والوداد والزمالك في الميزان مع اداء وتسجيلات الهلال ..
الزمالك في قمة عطائه بعد الفوز الثاني علي التوالي بالدوري المصري وهو امر نادر الحدوث وربما الفضل الاكبر فيه يعود الي مدربه العالمي فيريرا الذي خلق فريقيا جعل الزمالك يكون احد اقوي المرشحين للفوز بدوري الابطال والاهلي الذي احتل المركز الثالث سيدخل الي سوق الانتقالات بشراهة خصوصا وان الجانب المالي لا يمثل له اي مشكلة .. والترجي قام بانتدابات متميزة باضافة ثمانية لاعبين ابرزهم يس مرياح والجزائري رياض عياد .. هكذا تكون المقارنة لان الهلال علي المستوي المحلي متفوق اصلا والدليل علي ذلك سيطرته التامة علي الدوري الممتاز .. نقول انه ربما كان صعب علي الهلال التنافس علي الاميرة السمراء هذا الموسم ولكن الحلم في ان يقدم الهلال مستويات طيبة وان يمتع جماهيره في ملعبه علي
الاقل وان يجعل الاستديوهات التحليلية تتحدث عنه كنادي من كبار اندية افريقها واعرقها في المنافسة الكبري وألاهم ان يجمع نقاط تضعه مع كبار افريقيا في دوري السوبر الافريقي الموسم القادم واعتقد ان هذه احد اكبر اهداف مشروع فريق الهلال بقيادة العليقي ..
يؤدي الهلال مباراته الاعدادية الاخيرة امام هلال الساحل وبمشاركة نجوم المنتخب لاول مرة واعتقد انها ستكون تجربة مفيدة لان نجوم هلال الساحل سيحولون المباراة الي مباراة شبه رسمية في محاولة للتفوق علي الهلال المستحوذ علي الساحة الاعلامية والمدجج بالنجوم وهلال الساحل احد افضل الفرق الموسم الماضي واعداده مستمر وباستقرار فني واداري .. فقط نتمني من مجلس الهلال ان يهتم بهذا الجمهور الذي دفع اكثر من اي داعم خلال ثلاثة مباريات فقط .. اهتموا بمداخل الاستاد وخروج الجماهير حيث شكي الكثيرون من التاخر في فتح الابواب واهتموا بالحمامات وبالضيافة فمن غير المقبول ان يبقي الهلال بدون خدمات متميزة في ملعبه فمنظر بائعات الشاي والقهوة والمياه غير لائق من ناحية وبه خسارة كبيرة للنادي الذي يمكن ان يستثمر في هذا المجال وبصورة صحية .. أما بيع شعار الفريق والشركة المسؤولة عنه فهذا امر يحتاج الي تفاصيل كثيرة ولنا عودة

التعليقات مغلقة.