سودانا فوق أونلاين

خالد عز الدين يكتب بعنوان أنا خائف .. بس المقبرة موجودة !

أنا خائف .. بس المقبرة موجودة !

نهار أمس سألني الاخ الصديق حسن فاروق في برنامجه الناجح (زمن اضافي) عن توقعاتي لمباراة الهلال امام سان جورج .. فقلت له انا اكره التوقع ولكنني خائف ..

ولقد شرحت أسباب خوفي اثناء الحلقة وأنا اقدم وجهة نظري المتواضعة في اداء الهلال في مبارياته الاعدادية الاربعة..

في العادة يكون الصحفي سعيدا عندما تصدق توقعاته او تحليلاته ولكنني حزين دون شك لان الامر يتعلق بهزيمة الهلال كما حدث في مباراة المريخ السابقة عندما تحدثت عن المدرب (موتا) وقلت انه يترك دفاع الهلال مكشوفا ويؤدي طريقة 433 باسؤا تنفيذ .. وذكرت ان قلب دفاع الهلال مكشوف وطرفه الايمن غير متخصص والهلال اكثر فريق في الدوري يتعرض دفاعه للانفراد وان انتصار المريخ لن يكون مفاجاة .. وحدث ما حدث !!

دخل الهلال الي مباراة سان جورج بتشكيلة يغلب عليها اللاعبون الجدد وطرح الاخ حسن فاروق وجهة نظر تقول ان اللاعب المحترف يجب ان لا يحتاج الي وقت للانسجام ومن المفترض ان يهضم خطة المدرب بسرعة . ولكن كرة القدم نشاط انساني لا يمكن ان نستثني منه التعود والانسجام يأتي من خلال الوقت والتأقلم حتي علي الاماكن الجديدة والحياة المختلفة بين بلد اللاعب والسودان .. كانت هذه احد نقاط الضعف عند الهلال وظهرت في خط الهجوم في الشوط الاول ..

كما تحدثت عن الطرف الايمن الذي تجاهلته اللجنة الفنية في التسجيلات وكتبت اكثر من مرة عن ذلك مشيرا الي ان اكبر اخطاء اللجنة كانت في تسجيل اطهر الطاهر وعدم تسجيل محترف اجنبي علي مستوي عالي يستفيد منه الشاب عيسي رمضان الذي وجد نفسه اساسيا في بداية موسم ينطلق من البطولة الافريقية خصوصا وان اداء رمضان الدفاعي يحتاج الي كثير من الوقت للتطوير .. وفي مباراة الامس كان عيسي خلف المهاجم بصورة لا تسمح له بقطع الكرة في الهدف الثاني !!

صحيح ان مهاجم سان جورج اخذ الكرة بيده وبصورة فاضحة تجاهلها الحكم ولكن الدفاع كان يمكن ان يبعد الكرة قبل ذلك .. كما أن دفاع الهلال وقف متفرجا بصورة غريبة علي مهاجمي سان جورج ولم يقفز اي لاعب لقطع كرة سهلة جاء منها الهدف الاول ..

قلت لحسن فاروق ان الهلال يمكن ان يُضرب من هذه الناحية التي بها فراغ بين الطيب عبد الرازق وعيسي ولكن عبد الرازق لم يترك الفراغ فقط بل انه (انزلق) وترك كل المنطقة للمهاجمين وهنا ظهر ضعف اخر تحدثنا عنه وهو لاعبالارتكاز العاجي سينغوني .. لاعب بطئ لا يزيد بسرعة في الهجمات ولا يعود بسرعة للدفاع وعدد مهاجمي سان جورج في الهدفين كان اكثر من مدافعي الهلال ولا اثر للاعب الاتكاز ..

تحدثنا عن حارس المرمي وقلنا ان فوفانا متميز وصغير في السن ولكن تنقصه الخبرة وهو ما ظهر بوضوح في صده للكرة الي داخل الملعب رغم انه كان بامكانه اخراجها الي ضربة ركنية فتسبب مع غيره في الهدف ولكنه يتحمل المسؤولية الاكبر ..

أنا لدي رأي اجاهر به منذ فترة رغم انني من الذين ساهموا بفعالية في تسجيل الشعلة للهلال ولكن اللاعب ومنذ عدة مواسم اصبح سلبيا بصورة كبيرة خصوصا في جانب الاداء الدفاعي والكرات المشتركة التي يخسرها كلها بجانب وقوعه المتكرر في مصيدة التسلل .. لا احد ينكر انه احرز العديد من الاهداف وهذه ميزة كبيرة ولكن عندما لا يحرز هدفا فانه يصبح عالة علي الفريق ولا يمثل اي اضافة هجوميا او دفاعيا ..

في مباريات الهلال الاعدادية كان واضحا ان اجاجون لن يكون قادرا علي العطاء بلياقته البدنية المتراجعة وكنت اتوقع وبناء علي مستواه في نهاية الموسم الماضي ان يتم استبداله بمحترف يلعب علي الطرف الايمن او في الوسط المتقدم من الناحية اليسري لان خانة اجاجون يلعب فيها عبد الرءوف بامتياز .. ولكننا نعود ونقول انه لاعب مهاري ويمكن ان يفيد الهلال في بعض المباريات..

مدرب الهلال صحح الاخطاء التي وقع فيها في الشوط الاول خصوصا في الناحية التكتيكية فالهلال غير جاهز حتي الان للدفاع الضاغط من دفاع الخصم وهو ما اتاح لسان جورج التقدم بالكرة وخلق الزيادة العددية في النصف الخاص بالهلال لان اجاجون والشعلة لا يؤديان الواجب الدفاعي بجانب البطء الكبير لسينغوني وعدم عودة عيسي رمضان لخانته سريعا بالاضافة الي مهارة الاثيوبيين في الاستلام والتمرير واللياقة العالية التي تمكنهم من التحرك في الملعب بصورة اسرع من لاعبي الهلال لذلك فان الدفاع المتقدم لم يكن مناسبا في مباراة خارج الارض وفي دولة يقل فيها الاوكسجين ..

تبديلات فلوران رجحت كفة الهلال في الشوط الثاني وجعلته يسيطر علي وسط الملعب وزاد ايقاع الهجوم بمشاركة ياسر مزمل ويبدو ان محمد عبد الرحمن لم يكن في يومه كما افتقد التعاون مع مكابي حيث مارس اللاعبان نوعا من الانانية اضاع علي الهلال العديد من الفرص ..

مفاجأة فلوران كانت في عدم اشراكه لافضل لاعبيه في المباريات الاعدادية وهو الجناح جارجو ويبدو انه يضعه كمفاجأة في مباراة الرد خصوصا وانه لاعب جماهيري ..

 

 

 

 

علي العموم لم يكن الهلال محتاج لاكثر من الهدف الذي احرزه عبد الروؤف بصناعة قمة في الروعة من ياسر مزمل ..

نحن نحتاج الي هدف وحيد في المقبرة وسيتكفل به الجمهور !! اما المحافظة عليه فمسوؤلية فلوران واللاعبين ..

الي المقبرة .. أشتقنا للمعارك الكبيرة ..

التعليقات مغلقة.