سودانا فوق أونلاين

خالد عز الدين يكتب اليوم الثلاثاء من (امريكا) بعنوان الاداء الدفاعي والتحليل ..

الاداء الدفاعي والتحليل ..
الفكرة الاولي لهذا العمود كانت عن الهدف الذي احرزه كالالا في شباك الهلال بالتركيز علي طريقة تعامل اجاجون مع كالالا .. ثم فكرت في توسيع الفكرة لاكتب عن الاداء الدفاعي للهلال بشكل عام وطريقة فلوران الدفاعية وذهبت لاتجول في الانترنت لاقرا عن طرق الدفاع المختلفة وعن الفلسفة الدفاعية عند المدربين الكبار بجانب الاستماع للمحليين المتخصصين فتغيرت فكرة العمود للتركيز اكثر علي التحليل لانها احد مشاكلنا الكبري في كرة القدم وتتفرع منها مشاكل كثيرة !! مع تطور الحياة بشكل عام بعد دخول التكنوجيا بصورة مباشرة في حياتنا اليومية كان من الطبيعي ان تتطور كرة القدم وتصبح اقرب للعلم منها الي ممارسة لعبة .. حيث اصبحت الدقة في كل شئ في عالم المستديرة فاصبح اللاعب يخضع لاختبارات طبية مستمرة لمعرفة قدرته علي التحمل وزيادة امكانياته البدنية واصبح العلم هو العامل الحاسم في التسجيل والشطب وتحديد قيمة اللاعب التي اصبحت تقاس تماما بالادوات الجديدة وبدقة متناهية فصرنا نعرف كم قطع اللاعب من الامتار اثناء المباراة وكم تمريرة حاسمة مررها وكم كرة قطع وكيف يتحرك داخل الملعب وكيف يساند الزملاء وكيف يستغل الفراغات الموجودة وغير ذلك من التفاصيل واصبح المدربون يدرسون بعلمية مساحات الملعب ويضعون الخطط علي التحرك في المساحات بصورة افضل من المهندسيين .. صار عالم كرة القدم منظما في كل شئ واصبح صراع المباراة الواحدة يشمل الطب البشري والنفسي والهندسة والتخطيط والفلسفة .. كل هذا التطور كان من الطبيعي ان ينعكس علي الاعلام الذي يجب ان يكتب عن هذه العلمية ايضا بعلمية ويتابع بنفس الدقة والتفاصيل وتكون له قدرة علي قراءة الاشياء ومعرفتها بنفس الطريقة التي يفكر بها المدرب ونفس الحركة التي يتحركها اللاعبون وهذا يعتمد علي المتابعة والدراسة والدقة والثقافة العالية .. لقد انفجرت المعلومات في العالم بشكل عام وفي كرة القدم التي نتحدث عنها الان علي وجه الخصوص ولكن هل لدينا محليين في السودان لمتابعة دورينا الممتاز وقبل الاجابة علي هذا السؤال نحس بالالم والوجع والحسرة ونحن نقول ان اساس التحليل هو وجود تصوير دقيق ونقل تلفزيوني مميز .. لنجد ان دورينا غير منقول تلفزيونيا ؟!!! أنها قمة الماسأة ان تكون قناة مثل قناة عزام قادرة علي نقل كل هذه المباريات وبتقنية عالية وبامكانيات مهولة لا تتوفر لتلفزيون السودان ؟؟! انا لا اقصد ابدا الامكانيات المادية ولكن اقصد الفكرة نفسها .. القدرة علي التحرك والايجابية .. التفكير الخلاق والاستثمار .. هل يمكن ان تكون قناة عزام بامكانيات مادية اكبر من تلفزيون السودان .. الاجابة قطعا لا .. هل تعجز القنوات السودانية كلها في نقل مباراة واحدة مثل مباراة المريخ والاهلي الليبي حتي يضطر مجلس المريخ
لتقديمها مجانا لتلفزيون السودان .. انها الاجابة الصادمة .. نحن غير جادون !! هل هبطت مباراة المريخ والاهلي الليبي من السماء فجأة ليجد مجلس المريخ نفسه مضطرا لتقديمها هدية لتلفزيون السودان .. لماذا لم تتصرف مبكرا اخي العزيز هيثم كابو وانت اعلامي مخضرم ومقدم برنامج ومتخصص اعلانات .. لماذا لم تقم مبكرا بتسويق هذه المباراة ؟!!! وانت تعرف ان عامل الوقت حاسم في عملية الاعلانات .. لو خطط مبكرا كنت ستجد عددا من الشركات للرعاية والاعلان مما يسهل التعامل مع اي قناة .. وننتقل للقنوات نفسها .. لماذا لا توجد خطة لنقل المباريات الافريقية فقط ؟؟ هلال مريخ يشاركان في كل موسم .. لماذا لا تجهز القنوات قبل موسم كامل وتجتهد في الاعلانات لتغطية نفقات اي مباراة بل والكسب منها اعلانيا .. الاجابة ببساطة نحن غير جادين .. كسلانيين لذلك من الطبيعي جدا ان يتفوق علينا الذين يعملون ويخططون مثل قناة عزام .. نادي مثل عزام انشئ حديثا يتفوق علي الهلال والمريخ في التسويق والاعلان وله قناة قادرة علي نقل المباريات الودية للهلال .. كم كسب الهلال من قناة عزام في نقل مبارياته الاعدادية امام سيمبا .. ما يقارب السبعين الف دولار .. نحن مع الاشادة بالقائمين علي امر الاستثمار في الهلال نقول لهم ان هذا يعني ان الهلال قادر علي كسب المزيد من الدولارات بشئ من التخطيط والنظرة المستقبلة .. ونعود لقادة الكرة قادة الاتحاد السوداني لنؤكد علي الفوضي والاستهتار دون ان نخوض في تفاصيل مادية اخري !! هل من المقبول والمعقول ان يفشل اتحاد كان يبيع حقوق النقل التلفزيوني بملايين الدولارات في تسويق بطولته الوحيدة !! الدوري الممتاز بكل تنوعه الثقافي والاجتماعي في كل مدن السودان .. البعض يعتقد ان المسافات الطويلة والمدن العديدة تمثل مشكلة للنقل التلفزيوني .. هذه حقيقة ولكن قمة الابداع ان تقلب هذه المشكلة الي حل .. أن تجعل من هذه المعوقات مصدر رزق .. هذه المدن بها الكثير من المنتجات والمحال التجارية والشركات كلها تتنافس عليها .. لنضرب مثلا بمدينة نيالا .. انها منطقة تجارية كبري وكل الشركات وكل المحلات الصغيرة والتجار يحتاجون للاعلان .. الامر فقط يحتاج الي مجهود وتخطيط .. أنها موضوع كبير ومؤثر في الاقتصاد الرياضي ان كنا نفكر اصلا في الاقتصاد الرياضي .. لماذا باع الاتحاد السوداني حق التلفزة والرعاية لشركة واحدة .. شركة فشلت حتي الان في كل شئ .. اما موضوع الاداء الدفاعي عند الهلال فيمكن ان نعود له لاحقا ولكننا نلفت نظركم فقط الي الطريقة التي دافع بها اجاجون امام كالالا لقطع الكرة !! رجاء اعيدوا اللقطة وتفرجوا بهدوء قبل ان اكتب لكم عن هذه اللقطة قريبا .. تحياتي ودعواتكم وانتم تكملون هذا العمود بالتوفيق حيث اكون غدا ان شاء الله في ارض العم سام .. من امريكا نتواصل معكم باذن الله ..

التعليقات مغلقة.