سودانا فوق أونلاين

خالد عز الدين يكتب اليوم الاربعاء بعنوان الزومة مضايقي ..

الزومة مضايقي ..
بعيدا عن الضغط النفسي الذي يصاحب مباريات القمة السودانية عادة فان مباراة المريخ كانت هي الاسهل للهلال في دوري هذا الموسم قبل ان يلتقي الازرق بفريق الزومة ..
لقد عاني دفاع الهلال في كل المباريات الاخيرة تقريبا عدا مباراتي المريخ والزومة حيث لم تختلف فكرة مدرب الزومة عن فكرة مدرب المريخ فقد سعي المدربان للتعادل مركزان تماما علي الدفاع مع العمل علي اضاعة الوقت والعنف الزائد وللحقيقة فان لاعبي الزومة كانوا اكثر روحا رياضية من لاعبي المريخ كما ان حكم اللقاء كان اكثر حزما من الحكم الضعيف الذي ادار لقاء القمة .. ومثلما فعل (جارجو) الافاعيل في دفاع المريخ ومروح كرشوم وكسري باكثر من كسره فعل في دفاع الزومة الذي كان (يسوقه) ما بين الزومة والخرطوم في طريق وعر جعل المدافعين يترنحون ولكن الفارق الوحيد بين المباراتين ان مدرب الهلال فلوران قد ترك الفتي الموهوب حتي نهاية المباراة فابدع وامتع حتي احرز هدفه اللوحة بينما اخرجه بدون مبرر في مباراة المريخ وأتاح الفرصة لمازن محمدين ليلتقط انفاسه مع ان الأخوه بين الزومة والهلال اكبر ولو اراد مدرب الهلال ان يريح دفاع لكان دفاع الزومة هو الاحق بدلا من كرشوم وكسري ومازن !!
الامين جارجو لاعب موهوب لم يختلف عليه اثنان من اول مشاهدة له في مباريات الهلال الودية في بداية الموسم ولكن فلوران عطله بدلا من ان يساعده علي الانطلاق واجلسه في دكة البدلاء مفضلا عليه لاعب مثل (بانغا) ليتوافق مع لائحة الدوري الممتاز باشراك اربعة اجانب !!
جارجو الذي امتع الاهلة احرج فلوران خصوصا بعد ان لعب حرا في اخر المباراة وتفنن في صناعة اللعب ليؤكد بان (اجاجون) الحريف قد قال الزمان فيه كلمته وللعمر احكام فاجاجون لاعب مهاري وهداف ونيجيري خطير ولكنه لن يضيف الكثير للهلال بعد ان اكمل مهاراته وقدراته في اوربا وجنوب افريقيا وهو الان في خريف العمر والافضل ان يفسح المجال للاعب شاب موهوب من شباب الهلال ..
في مباراة الزومة أستعاد ابو عاقلة لياقته وبشرنا بعودته لانه لاعب ملتزم وشاطر لذلك حاول الاستفادة قدر الامكان من هذه المباراة السهلة فتحرك بحرية في كل ارجاء الملعب واجتهد ليستعيد (نفسه) وصحح كل الاخطاء التي وقع فيها بمساعدة كبيرة طبعا من صلاح عادل افضل لاعب وسط في السودان في الوقت الراهن مع نصيحة بسيطة له بان يلعب السهل ويبتعد عن المراوغة غير المجدية والتمريرات الصعبة عدا ذلك فان صلاح عادل لاعب المنتخب الاول الذي تركه برهان خلفه ليؤكد بالدليل والبرهان انه لا يشاهد لاعب حريف وفنان أو يختار (كوته) محددة بنفس العدد من الهلال والمريخ !!
في مباراة سهلة للغاية كان من المفترض ان يمطر فيها الهلال شباك خصمه بعدد تاريخي من الاهداف اكد الشعلة بانه بعييد عن قيادة الهجوم الازرق وانه لاعب (مزاجي) او هناك اسباب كثيرة تمنعه من حجز خانة اساسية في الفرقة الزرقاء خصوصا في دوري المجموعات ومع رعونة ليلبو مكابي وخروجه عن النص في بعض الاحيان رغم مجهوده الوافر فان الهلال يحتاج الي هداف صريح قبل دوري المجموعات حتي لا يكون الاعتماد علي محمد عبد الرحمن وحده وهو اصلا ليس براس الحربة التقليدي .. اما جون مانو فانه يحتاج للعب مباريات كثيرة مع فريق الشباب قبل ان يستحق شرف المشاركة مع الفريق الاول ..
رغم ان الهلال وبصورة عامة كان ينقل الكرة في تمريرات قصيرة ورغم بناء الكثير من الهجمات من الخلف ومشاركة الظهيرين الا ان عدم (الصبر) علي الكرة كان موجودا وواضحا وهو افة الكرة السودانية حيث لا يتم التعلم من الصغر علي الاحتفاظ بالكرة حتي تتمكن من تسليمها لزميلك فاللاعب السوداني (شفقان) في التخلص من الكرة والارسال الطويل وكان ذلك واضحا عند (ارنق) وعند كل مدافعي الزومة بجانب التمرير الخاطئ وبصورة غريبة من لاعبين دوليين وفي مواقع سهلة مثل ابو عاقلة واجاجون اما موفق وكما ذكر احد القراء من كسلا واسمه صالح فانه لا يصلح في الدفاع نهائيا ولكننا نعود ونقول ربنا يسامح لجنة التسجيلات التي تركت الهلال بدون طرف ايمن !
امورو ورغم تحفظنا علي ادائه الدفاعي الا انه اللاعب الوحيد تقريبا الذي يحتفظ بالكرة حتي يسلمها لزميله ولا يلجأ للارسال العشوائي وتحس باستعماله لعقله عكس موفق الذي يلعب بمزاجه فقط فيقدم لك لقطات تحس معها بانه لاعب حريف وسريع ومعلم ثم يعود ليعطيك احساسا بانه معلم الله !!
فريق الزومة في موسمه الاول في الدوري الممتاز ظهر بدون انياب وبدون اي بصمة تدريبيه حتي التكتل الدفاعي كان ضعيفا فيه ولو وجد الهلال لاعب قناص كان من الممكن ان يخرج الفريق بهزيمة تاريخية كما ان المدرب ترك لاعبا وحيدا في الهجوم وبدون قدرات في المراوغة او السرعة او القوة فكان من الطبيعي ان لا يتم اختبار ابوجا الا من نفسه في بداية الهجمة وحتي هذه لم ينجح فيها !!
للمباراة الثانية علي التوالي يغيب (بانغا) وتغيب الهجمات الخطيرة علي مرمي الهلال .. حقيقة افتقد المريخ والزومة هذا اللاعب ونتمني ان يستمر فقدانه !!
فلوران احتاج لوقت طويل ليعرف من هو اللاعب الجيد ومن هو اللاعب السئ فهل يسعفه الوقت ليجهز الهلال لدوري المجموعات !!

التعليقات مغلقة.