سودانا فوق أونلاين

خاص .. المدير التنفيذي لنادي الهلال (اقسم علي المصحف) لصالح (العليقي ) في قضية الاخلاقيات

مثل ثلاثة من القيادات التنفيذية بنادي الهلال السوداني، أمام لجنة الأخلاقيات المنتخبة في إطار عمل اللجنة بعد النظر في شكوى كان قد تقدم بها أعضاء بالجمعية العمومية للنادي، حول الأداء المالي لمجلس الإدارة.، وادلي الثلاثي بأقوالهم في مذكرة بعض أعضاء الجمعية للنادي.. على أن يتم التأكد من قبل لجنة الأخلاقيات بالهلال السوداني من اكتمال الدورة المستندية للأمول المصروفة بالنادي، وفقًا للمعايير المحاسبية المعروفة.
وقالت مصادر أن البروف محمود السر المدير العام للنادي ذكر بأنه منزوع الصلاحيات ، مؤكدا التدخلات الإدارية في عمله ، وسار في دربه المدير المالي عادل الذي أكد أيضا التدخلات ، وذكر بأن الأشياء لا تمر عبره من واقع وظيفته.وفي ذات السياق برأ مدير المكتب التنفيذي مهيار الطيب ، نائب الرئيس محمد إبراهيم العليقي ، مشيرا الي أن كل الأموال التي تبرع بها للنادي ، دخلت الدورة المستندية ، وقال : حتي التسجيلات التي قمنا بها مؤخرا واحيانا تمتد لساعات متأخرة من الليل ، لا نجد موظفا لأن الدوام ينتهي مبكرا ، لذلك ظل يقوم بإيداعها بالمكتب ومن ثم صباح اليوم التالي مباشرة تدخل السستم المالي بالنادي ، وأقسم علي المصحف بأنه لم يحدث أن تبرع العليقي بأموال ولم يدخلها السستم .
وبحسب المذكرة المرفوعة من بعض أعضاء الجمعية العمومية للنادي الأزرق السوداني، وهم أصحاب مصلحة، أن الدورة المستندية للأموال في الهلال، حدث فيها تداخل إختصاصات، الأمر الذي يتطلب شفافية في الآداء المالي للهلال ككل.يذكر أن لجنة الأخلاقيات بنادي الهلال السوداني، كانت قد استمعت إلى أقوال أعضاء الجمعية العمومية المتقدمين بشكوى ضد تداخل الاختصاصات في الآداء في المالي بالنادي.

 

التعليقات مغلقة.