مجتمع سودانا

تم تصويرهم باوضاع مخلة للاداب ..ضبط شبكة ابتزاز تتصيد فتيات الأسر الثرية والشهيرة في الخرطوم

ضبط شبكة ابتزاز تتصيد فتيات الأسر الثرية والشهيرة

 

 

تمكنت شعبة المباحث الفيدرالية بالخرطوم من الايقاع بشبكة اجرامية ترتكب اخطر انواع جرائم الابتزاز، واوقفت المباحث الفيدرالية (5) متهمين بينهم مستلم اموال مسروقة .
ونقلت المصادر ان المتهمين تتراوح اعمارهم ما بين (18 ــ 22)عاماً. ونقلت المصادر ان الشبكة تخصصت فى تصيد فتيات الاسر الثرية والاسر المعروفة وتقوم باقامة علاقات غرامية معهن، ومن ثم تصويرهن فى اوضاع مخلة بالآداب ومن ثم تهديدهن بنشر الصور بوسائط التواصل الاجتماعى المختلفة وابتزازهن اموالاً طائلة نظير عدم نشر الصور .
أصل الحكاية

 

 

 

تعود الوقائع حسب المعلومات الواردة الى ان المتهمين تصيدوا ابنة احدى الاسر العريقة، حيث يقيم والدها خارج السودان ويشغل منصباً مرموقاً بتلك الدولة، وتبلغ الشابة (18) عاماً طالبة باحدى الكليات العريقة، وكان المتهمون قد قاموا بالتقاط صور لها وبدأوا فى ابتزازها وتخويفها وتهديدها بالنشر، وظلت عناصر الشبكة يرهبونها، لتقوم الفتاة بسرقة اموال طائلة من اسرتها وتسليمها للمتهمين، ومن ثم قامت بسرقة مجوهرات والدتها التى تفوق قيمتها المليارين ونصف المليار، وقامت بتسليمهم المجوهرات، ومازالوا يواصلون ابتزازها، الى ان توافرت المعلومات لدى قوات المباحث بذلك، ليتم عمل اجراءات تحت المادة (44) اجراءات اولية وتم اعلان والد الفتاة .
انهيار واعتراف
حضر والد الفتاة الى مبنى المباحث الفيدرالية، وقبلها تحرت الشرطة مع ابنته التى انهارت واقرت بأن شباباً يهددونها بنشر صورها، وانها سلمتهم اموالاً طائلة لا تستطيع حصرها، كما قامت بتسليمهم مجوهرات تخص اسرتها بعد ان استولت عليها دون علم الاسرة. وعند حضور الوالد افاد بتعرض منزلهم لسرقة اموال طائلة بالاضافة الى سرقة مجوهرات بقيمة تفوق (50) الف ريال قطرى، وان عملية اختفاء الاموال تلك تواصلت بصورة مستمرة، وانهم كانوا يعتقدون ان لصاً يتسور منزلهم، ولم يكونوا على علم بان ابنتهم قد سقطت ضحية لشبكة اجرامية يتزعمها صبيان .
كمين محكم

 

 

 

وبالتحرى مع الفتاة افادت بأن الشباب مازالوا يبتزونها ويطالبونها باموال اخرى، وتم نصب كمين بموجب موافقة النيابة واتخاذ الاجراءات القانونية والنيابية اللازمة، وتم تحديد ساعة الصفر ونصب الكمين الذى اسفر عن ضبط المتهمين وبحوزتهم (2) غويشة و(2) خاتم كبير بجانب مبلغ (15) الف جنيه، وسكين كانت بطرف المتهم الاول يستخدمها فى ارهاب الضحايا. وبالتحرى معهم اقروا بعملية الابتزاز المذكورة وقيدت بلاغات فى مواجهتهم تحت المادة 176/21 ق ج الابتزاز والاشتراك الجنائي، وتم تقييد بلاغ فى مواجهتهم بقسم الدرجة الاولى الخرطوم، وسجلوا اعترافات قضائية بارتكابهم للجريمة، والقى على المتهم مستلم المال المسروق، واتضح انه صائغ بسوق الذهب بام درمان، وسجل اعترافاً قضائياً باستلام الذهب من المتهمين.

مقالات ذات صلة

إغلاق